اللواء عبدالله المهنا

الداخلية: إبعاد 78 وافدا من مختلف الجنسيات لقيادتهم المركبات بدون رخصة

ذكر وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون المرور اللواء عبدالله المهنا في احصائية صادرة عن الادارة العامة للمرور تضمنت إحالة 78 وافداً من مختلف الجنسيات العربية والاجنبية للإبعاد وذلك لمخالفتهم قيادة مركبة بدون رخصة قيادة والذين تم ضبطهم بالمخالفة للفترة من 23 ابريل حتى 18 مايو الجاري .

واضاف ان قطاع شئون المرور يعمل وفق استراتيجية واضحة المعالم تعمل على حفظ الانضباط المروري على الطريق الى جانب الحد من الحوادث والمخالفات المرورية والقضاء على ظاهرة قيادة المركبات بدون حمل رخصة قيادة لما تمثله تلك الظاهرة من تسيب وفوضى ومخالفة للقانون وتعريض حياة مستخدمي الطرق للخطر .

وأوضح اللواء المهنا ان هناك تعليمات واضحة ومشددة بضرورة عدم التهاون في هذا الامر وتحويل من يتم ضبطه من الوافدين بقيادة سيارة بدون رخصة سوق الى إدارة الابعاد ، وذلك بعد استيفاء الإجراءات القانونية وهو مايمثل رادعا لكل من تسول له نفسه ارتكاب مثل هذه المخالفات التي باتت تهدد الأرواح وتسبب ارتباك لحركة السير وانسيابه على الطرق والتقاطعات .

وأضاف ان تهور بعض من لم يبلغ السن القانونية للحصول على رخص السوق بقيادة السيارات والسير على الطرقات بات من الأمور التي تسبب هاجساً لاجهزة المرور لخطرها بالشكل المباشر في حوادث الطرق اليومية جراء ما يفتقده هؤلاء من الإلمـــام بقواعد وقوانين المرور، وان قطاع المرور سيواصل حملاته لضبط المخالفات المرورية التي تمثل تهديدا مباشرا أو غير مباشر لمستخدمي الطرق واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم.

من جانبه اكد مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني العميد عادل الحشاش على تواصل الدور الارشادي والتوعوي للقضاء على ظاهرة قيادة السيارات بدون رخص قيادة وأن هناك خطة إعلامية متكاملة تواكب القرارات والتعديلات المرورية بدأت الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني بتطبيقها في محاولة لإيصال الرسالة التوعوية الأمنية المرورية إلى اكبر شريحة ممكنة للحفاظ على الجوانب المتعلقة بالسلامة المرورية لمرتادي الطرق وإيجاد البيئة المرورية الصالحة من أجل قيادة آمنة بعيدة كل البعد عن الحوادث وأخطار الطرق .

واضاف ان الادارة قد سبق اعلنت في سياق حملاتها الاعلامية وقبل مدة من تطبيق القرار المذكور محذره من مغبة قيادة مركبة بدون رخصة قيادة حتى لا يعرض الوافد المخالف نفسه للإبعاد كإجراء وقائي اتخذته وزارة الداخلية ممثلة بالادارة العامة للمرور لحماية ارواح المخالفين انفسهم وغيرهم من مستخدمي الطريق من سائقين ومشاة وللحد من معدلات حوادث الطريق الخطيرة وما تخلفه من وفيات واصابات وخسائر مادية فادحة.

وقال أن الاعلام الامني أكد دعوته لكافة الوافدين بضرورة احترام القانون والالتزام بالتعليمات والارشادات المرورية التي تهدف لضمان الامن والسلامة على الطرقات وان كل من يخالف القانون والتعليمات من الاخوة الوافدين سيتم احالته للإبعاد حتى يدرك الجميع فداحة مخالفة القوانين وعواقبها الوخيمة.

وأوضح العميد الحشاش ان هناك تواصل دائم مع جميع وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تنظيم بعض الفعاليات في المجمعات التجارية وأماكن تجمع الشباب من أجل التوعية والإرشاد بمخاطر المخالفات المرورية ومايمكن أن تساهم فيه من ازهاق للأرواح واتلاف للممتلكات، وكذلك العقوبات الخاصة بتـلك المخالفات في محاولة لخلق ثقافة مرورية ووعي مجتمعي بالأخطار الناجمة عن المخالفات المرورية.

 

×