اجتماع مجلس الوزراء

مجلس الوزراء: الاستجواب حق دستوري ونؤكد مساندتنا ودعمنا لوزير الخارجية

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي صباح اليوم في قاعة مجلس الوزراء في مطار الكويت الدولي برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبد اللـه المبارك بما يلي:

أشاد مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه بالنتائج الإيجابية والمثمرة التي أسفرت عنها قمة دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأمريكية، الذي عقد في كامب ديفيد يوم الأربعاء الماضي، والتي تم خلالها تجديد موقف الولايات المتحدة الأمريكية في تعزيز عناصر الأمن والاستقرار لدول مجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربية.

ثم رحب مجلس الوزراء بزيارة سلطان بروناي الحاج حسن البلقيه والوفد المرافق له، والتي تأتي في إطار حرص قيادتي البلدين الصديقين على تعزيز العلاقات المتميزة القائمة بينهما وتدعيم التعاون الثنائي في مختلف الميادين تحقيقا للمصالح المشتركة للشعبين الصديقين، وقد أعرب المجلس عن تمنياته لفخامة الضيف والوفد المرافق له طيب الإقامة في البلاد.

كما استعرض مجلس الوزراء توصية لجنة الشئون الاقتصادية، بشأن التقرير النهائي للجنة صندوق الالتزام البيئي، وقرر المجلس تكليف الهيئة العامة للبيئة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتفعيل صندوق حماية البيئة، والذي يهدف إلى تطبيق المبادئ والمعايير الوطنية على الشركات المسببة للتلوث.

ووافق مجلس الوزراء على توصية اللجنة، بشأن الوثيقة الإستراتيجية الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وتمويل انتشار أسلحة الدمار الشامل.

ثم اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الشئون القانونية، بشأن مشروع مرسوم بتعديل بعض أحكام المرسوم الصادر في 7 يناير 1979، في شأن وزارة الشئون الاجتماعية والعمل، وقرر المجلس الموافقة على مشروع المرسوم ورفعه لسمو الأمير.

كما اطلع مجلس الوزراء على توصية اللجنة، بشأن مقترح الهيئة العامة لمكافحة الفساد لتعاون الجهات مع الهيئة وتزويدها بالبيانات والمعلومات والوثائق المطلوبة، وقرر المجلس تكليف الهيئة العامة لمكافحة الفساد بإعداد البرامج والإرشادات للمخاطبين بأحكام المرسوم بالقانون رقم 24 لسنة 2012 بإنشاء الهيئة العامة لمكافحة الفساد والأحكام الخاصة بالكشف عن الذمة المالية، بهدف التوعية بنشاط الهيئة وما يفرضه القانون من واجبات بهذا الشأن .

ثم بحث مجلس الوزراء شئون مجلس الأمة، واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة، واستعرض الاستجواب المقدم من عضو مجلس الأمة عبد الحميد دشتي للنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، واستمع المجلس إلى شرح قدمه الشيخ صباح الخالد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية حول فحوى الاستجواب وأبعاده، وأكد المجلس اطمئنانه، مشيداً بالدور الإيجابي المسئول الذي يضطلع به الشيخ صباح الخالد على رأس الأجهزة الخاضعة لإشرافه في سبيل أداء المسئوليات الملقاة على عاتقه.

وإذ يسلم مجلس الوزراء بأن الاستجواب حق دستوري يكفله الدستور لكل نائب في مجلس الأمة، فإنه يؤكد دعمه ومساندته وثقته الكاملة بالشيخ صباح الخالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجيـة، واعتزازه بوجوده بين صفوفه وحرصه على مواصلة جهوده وعطائه المعهود لدفع مسيرة الإصلاح والتنمية وتحقيق المزيد من الإنجازات في خدمة الوطن والمواطنين.

كما بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، حيث أعرب المجلس عن أسفه وإدانته الشديدة للهجوم المسلح الذي وقع في شمال سيناء، والذي أدى إلى سقـوط عدد من القتلى والجرحي، والمجلس إذ يستنكر هذا العمل الإجرامي ليجدد موقف دولة الكويت الثابت في رفض الإرهاب بكافة صوره وأشكاله، ويتقدم مجلس الوزراء بخاص التعازى والمواساة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وللشعب المصري الشقيق ولأسر الضحايا خاصة متمنيا دوام الأمن والاستقرار لجمهورية مصر العربية الشقيقة.

 

×