الفريق سليمان الفهد

الفريق الفهد: تسكين بعض القطاعات الإشرافية قريبا

التقى وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد في قاعة الشهداء بأكاديمية سعد العبدالله للعلوم الامنية وبحضور وكلاء الوزارة المساعدين و المدراء العامين ومساعديهم ومدراء الادارات ومساعديهم  في اول لقاء له معهم عقب حركة التنقلات والتعيين وسد الشواغر الواسعة التي شهدتها مختلف القطاعات الامنية في اطار الاستراتيجية الامنية الشاملة ورؤيتها في الاستعانة بالقيادات والكفاءات المتخصصة لرفع الجاهزية والاستعداد بالتناغم مع  متطلبات المرحلة لمواجهة المستجدات والمتغيرات وكيفية الحد من الجرائم و مظاهر العنف ومخالفة القانون والحفاظ على هيبة رجل الامن.

واكد الفريق الفهد على اهمية النجاح في العمل من خلال المبادرة والمتابعة، مشيرا إلى أن المسئولية كبيرة وشاقة ونجاح  العمل الامني لا بد ان يتحقق بوجود القائد الشجاع والجريء والمبادر لان عملنا مرتبط بأمن الوطن وأمان المواطن، مشيرا إلى ان تسكين بعض القطاعات الإشرافية الاخرى التي لم يشملها تلك القرارات سترى النور قريبا  بعد اعتمادها من معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد.

وأوضح أن النجاح العملي مسئولية جماعية ولابد ان يعمل الجميع بروح الفريق الواحد والتغلب على كافة المعوقات، بسرعة اتخاذ القرار المناسب، مشيرا الى أن المجد سيحظي بالتقدير والتكريم ولا نبخل عليه بالدعم المادي والمعنوي، مقدما التهنئة للقيادات الامنية على المناصب  التي تقلدوها  مؤخرا، ومؤكدا لهم ضرورة إثبات استحقاقهم لهذه المناصب بمواصلة العمل بلا كلل ولا ملل.

ودعا الفريق الفهد الحضور بضرورة العمل بكل ما لديهم من قوة والحفاظ على المنظومة الامنية، مؤكدا ضرورة أن يكون العمل والتفاني هاجس كل قيادي ورجل أمن في وزارة الداخلية.

وشدد على ضرورة الارتقاء بالعمل وأن يكون تحقيق النجاحات سمة المرحلة القادمة وحافزا ودافعا لعمل أمني متميز، مشيرا بذلك إلى أن العمل لا يقتصر على أوقات الدوام الرسمية فقط بل يمتد على مدار الساعة  في سبيل حفظ الامن والامان والاستقرار الذي ننشده جميعا  موضحا بأن العمل الامني يختلف تماما عن العمل في جهات أخرى، ولا بد من الحفاظ على السلوك العام وأن يكون رجل الامن مثالا يحتذى به في العطاء والانتماء بلا حدود، موضحا أن منظومة الامن تتطلب تضافر جهود الجميع وآلية عمل ومنهجية علمية وعملية وركائز تعمل على تحقيقها.

وحذر الفريق الفهد من الظهور الاعلامي  من غير مبرر وتسويق العمل الامني بطريقة لا تخدم صلب العمل ويسيء للجهاز الامني ولكل من يقوم بهذا العمل، مشددا على ضرورة العمل في صمت  واخلاص من اجل أمن  الوطن والمواطن، مؤكدا  بأن الادارة العامة للعلاقات والاعلام الامني تتطلع الى دور اعلامي مباشر وتغطية متخصصة تراعي الجانب العام وتخدم الجوانب الامنية باطارها الشامل والتعاون معها يتحقق الهدف المنشود.

وأوضح الفريق الفهد أنه يقوم بالمتابعة الميدانية للجميع الاجهزة وارصد بعض السلبيات ولذلك يجب أن نراجع انفسنا دائما للقضاء عليها وتعزيز الايجابيات التى تخدم منظومة الامن، مششدا على ضرورة المصارحة والمكاشفة في العمل والارتقاء به، مشيرا إلى أن الكويت تستاهل ان نضحي من اجلها ونحافظ على أمنها واستقرارها.