البراك متحدثا خلال حضوره المقر الجديد للحركة

فيديو/ النائب السابق البراك: "حشد" بخير والجبناء والأيدي المرتجفة الخائنة لا تبني وطنا

دعا امين عام حركة العمل الشعبي (حشد) النائب السابق مسلم البراك الى عدم النظر في موضوع استقالات منتسبي الحركة من الناحية السلبية، مؤكدا أنها حالة ايجابية لتطوير الفهم الديمقراطي.

وقال البراك في تصريح صحافي على هامش تفقده مع منتسبي حشد المبنى الجديد للحركة في منطقة غرناطة مساء أمس أن حشد بخير ولن تنجر وراء اية معارك جانبية وستتفرغ لتحقيق الاهداف الكبرى، مضيفا "ان الجبناء والايدي المرتجفة الخائنة لاتبني وطنا، فخلونا نمشي في طريقنا دون الدخول باي معارك جانبية يحاول اي طرف جرنا اليها".

وتابع البراك "ان استقالة بعض الاخوة من منتسبي الحركة امر يخصهم وقرارهم بالنهاية، وان كان يعز علينا ذلك، الا ان الاحترام والتقدير يظل بيننا، مشددا على ان "حشد" كانت وستظل رأس حربة في مواجهة الفساد والمفسدين، ومستمرون في محاربتهما، من خلال الامانة العامة والمكاتب النوعية ومنتسبي الحركي ومكتبيها الشبابي والنسائي".

وشدد البراك على انه "رغم كل الصعاب التي حاول البعض ان يضعها الا ان حركة العمل الشعبي بخير، وادعو كل الاخوة في حشد الى استخدام الـ 140 حرف للبناء ودعم الحراك، مشددا على ان الحراك بحاجة الى الجهد الشخصي وبكل موقع".

وتابع البراك "لن نلتفت الى من يحاول جرنا الى معارك جانبية، والانطلاق للحراك وتحقيق اهدافه، وعلى راس اهدافنا الاصلاح السياسي الشامل التي كانت انطلاقته الاساسية من مشروع ائتلاف المعارضة وعلى رأسها رئيس الحكومة المنتخبة، الذي يأتي من صناديق الاقتراع وان كانوا يرونها بعيدة فنراها قريبة".

وبشان المقر الجديد لحشد، قال البراك "انه ولاسباب مالية تم ترك مقر الحركة السابق، وتوفقنا في اختيار مقر جديد بمنطقة غرناطة يلبي متطلبات الجميع من ابناء الحركة، وسيتم الاعلان عن يوم افتتاحه في حينه من قبل اللجنة القائمة عليه".

 

 
×