جانب من مبادرة الكشف المبكر عن الأمراض

الحرس الوطني: إطلاق مبادرة للكشف المبكر عن الأمراض بإستخدام جهاز cbc لتحليل الدم

قامت مديرية الخدمات الطبية في الحرس الوطني بالتعاون مع معهد دسمان للسكري بحملة صحية شملت كلا من وزارة الإعلام وجمعية الزهراء التعاونية، في مبادرة جديدة أطلقها الحرس الوطني ومعهد دسمان للسكري تفعيلا لبروتوكول التعاون المبرم بينهما، بهدف الكشف المبكر عن الأمراض وتعزيز الثقافة الصحية في المجتمع.

وقال ركن أول إدارة معلومات طبية في مديرية الخدمات الطبية في الحرس الوطني  الرائد سعد عادل سالم إن المبادرة تنبع من الهدف الاستراتيجي في الحرس الوطني الذي تشدد القيادة العليا على تفعيله ألا وهو تعزيز دور الحرس الوطني  في خدمة المجتمع.

وأضاف لما كان الحرس  الوطني يجمعه بروتوكول تعاون مع معهد دسمان للسكري، لذا تم إطلاق مبادرة جديدة للكشف المبكر عن الأمراض عن طريق حملات الفحص.

وأوضح أن الفرق الطبية توجهت إلى وزارة الإعلام  وجمعية الزهراء  التعاونية، حيث تم إجراء الفحوصات على  الموظفين والمواطنين وإرشادهم وإعطائهم المعلومات الطبية والنصائح الواجب اتباعها من أجل حياة صحية خالية من الأمراض، إضافة إلى تنظيم حملة للتبرع بالدم من قبل فرع بنك الدم في الحرس الوطني الذي يساهم بشكل رئيسي في إنعاش رصيد بنك الدم المركزي.

وأشار إلى أن الفحوصات شملت تحليل السكري وقياس ضغط الدم، واستخدام جهاز  Complete Blood Count  أو CBC لأول مرة والذي يعطي قراءة عامة لحالة الدم  في وقت قياسي ويكشف للمريض مواطن الخلل إذا وجدت.

من جانبه أكد مدير الخدمات الطبية في معهد دسمان للسكري الدكتور فيصل الرفاعي أن المعهد بالتعاون مع مديرية الخدمات الطبية في الحرس الوطني يسخران كافة إمكانياتهما وقدراتهما البشرية والتقنية ، للعمل على وقاية المجتمع من الأمراض وبصفة خاصة مرض السكري الذي ينتشر بصورة كبيرة في الكويت، مشيدا بحرص القيادة في الحرس الوطني على خدمة الأهداف المجتمعية والإنسانية النبيلة.

يذكر أن الحملة شهدت تفاعلا كبيرا من قبل موظفي الوزارة ورواد الجمعية والحرص على طرح الأسئلة، وكذلك الإقبال الكبير على التبرع حيث جاد العشرات بدمائهم مبتغين الأجر والثواب من خلال إنقاذ الأرواح، وتوجه ممثلو الحرس الوطني بالشكر إلى مسؤولي وزارة الإعلام ومجلس إدارة جمعية الزهراء التعاونية على التجاوب مع الحملة وتسهيل مهمة الفريق الطبي.