المبارك مترئسا اجتماع مجلس الوزراء

مجلس الوزراء: اقرار مشروع قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح بما يلي:

اطلع مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من الرئيس المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان الشقيقة، والتي تضمنت دعوة سموه لحضور مراسم أداء القسم الرئاسي بعد انتخابه رئيسا لجمهورية السودان الشقيقة لفترة رئاسية جديدة، والمقرر إقامته في شهر يونيو القادم.

ثم اطلع مجلس الوزراء على الرسالة التي تلقاها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، من بان كي مون – الأمين العام للأمم المتحدة، وسام كاهمبا كوتيا – رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي تضمنت دعوة سموه للمشاركة في مؤتمر قمة الأمم المتحدة لاعتماد خطة التنمية لما بعد عام 2015، وذلك خلال الفترة 25 – 27 سبتمبر 2015، في مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك.

كما اطلع مجلس الوزراء كذلك على الرسالة التي تلقاها سمو أمير البلاد من هيلين كلارك – مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والتي تضمنت الشكر والتقدير لدولة الكويت لاستضافتها المؤتمر الدولي الثالث للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا بشهر مارس الماضي.

ثم أحاط سمو رئيس مجلس الوزراء مجلس الوزراء علما بالزيارة الأخوية التي قام بها للبلاد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ورئيس مجلس الشئون الاقتصادية والتنمية بالمملكة العربية السعودية، والوفد المرافق له حيث جسدت هذه الزيارة ترجمة لعمق العلاقات الأخوية القائمة بين البلدين الشقيقين وحرص قيادتهما على تعزيزها وتطويرها، بما يخدم مصالحهما المشتركة في إطار ما يجمع دول مجلس التعاون الخليجي من روابط وحدة الهدف والمصير والسعي المشترك لتحقيق طموحات وتطلعات شعوبها، ودفع مسيرة التعاون لدول الخليج العربية والعمل الخليجي المشترك.

كما رحب مجلس الوزراء بزيارة نائب رئيس وزراء جمهورية اليمن الشقيقة الدكتور خالد بن محفوظ بحاح والوفد المرافق له للبلاد، وشرح سمو رئيس مجلس الوزراء للمجلس فحوى المباحثات التي جرت خلال هذه الزيارة، والتي تناولت الأوضاع في اليمن والجهود والمساعي الجادة المبذولة على مختلف المستويات من أجل استعادة اليمن لأمنها واستقرارها وإشاعة السلام بين أبنائها.

وفي إطار ما تعرضت له البلاد يوم السبت الموافق 9/5/2015 من امطار غزيرة بلغت في بعض المناطق إلى 20 مم، والتي أدت إلى سيول وعرقلة لحركة السير في بعض الطرقات، وفي هذا الشأن قدم وزير الأشغال العامة ووزير الكهرباء والماء المهندس أحمد الجسار للمجلس تقريرا بشأن الأمطار الغزيرة التي تعرضت لها بعض المناطق في البلاد مؤخراً، وما صاحبها من سيول أدت إلى بعض الأضرار المادية، موضحا للمجلس الإجراءات التي قامت وزارة الأشغال باتخاذها تلافيا للمخاطر المحتملة، كما أوضح للمجلس كذلك الأسباب التي أدت إلى تجمع الأمطار في الطرقات وقيامه بتكليف لجنة فنية مهمتها التحقق من هذه المسألة وأسبابها وسبل تجنب تكرارها في المستقبل وتقديم تقريرها خلال اسبوعين.

ثم اطلع مجلس الوزراء على توصيات محضر لجنة الشئون القانونية، بشأن مشروع مرسوم باللائحة التنفيذية لقانون (نظام) الحجر البيطري بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الصادر بالقانون رقم (2) لسنة 2013، ومشروع مرسوم بتعديل بعض أحكام المرسوم رقم (317) لسنة 2014 بشأن تحديد المناطق البحرية لدولة الكويت.

وقرر المجلس الموافقة على مشروعي المرسومين، ورفعهما لسمو الأمير.

كما اعتمد مجلس الوزراء أيضاً مشروع قانون بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات، ورفعه لسمو الأمير تمهيداً لاحالته لمجلس الأمة.

ثم اطلع مجلس الوزراء على محضر اللجنة الدائمة لشئون الشباب، بشأن توصية اللجنة لإعتماد استراتيجية الرياضة الكويتية من منظور خطة التنمية، وقرر تكليف الهيئة العامة للشباب والرياضة بالتنسيق مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تفعيل الاستراتيجية من خلال تضمين الخطة التنموية للدولة لمشروعات الاستراتيجية تحقيقاً لغاياتها وأهدافها السامية.

ثم بحث مجلس الوزراء شئون مجلس الأمة، واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

كما بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، ومن جانب آخر عبر مجلس الوزراء عن خالص التهنئة لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، بمناسبة فوز حزب المحافظين بزعامته بأغلبية المقاعد في مجلس العموم البريطاني في الانتخابات التشريعية التي جرت مؤخرا، وتكليفه برئاسة الحكومة الجديدة، متمنيا له النجاح في مهمته، معربا عن أمله في أن تتواصل علاقات الصداقة التاريخية الوثيقة القائمة بين دولة الكويت والمملكة المتحدة الصديقة، والارتقاء بأطر التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات والميادين.

 

×