طلبة يؤدون الاختبارات اليوم

التربية: انطلاق اختبارات الفترة الدراسية للمرحلة المتوسطة والصف الخامس

انطلقت صباح اليوم الأحد اختبارات الفترة الدراسية الرابعة للمرحة المتوسطة والصف الخامس الابتدائي، حيث أدى الطلاب والطالبات امتحانات اليوم الأول في جو من الاطمئنان، حرصت وزارة التربية على توفيره وفق الخطة  الموضوعة  منتهجة أسلوب الاختبار المريح تحت شعار النجاح بين يديك.

وجال فريق إدارة العلاقات العامة و الإعلام التربوي على عدد من المدارس في مختلف المناطق التعليمية.

و في السياق،  ذكر مدير مدرسة مسعود بن سنان المتوسطة "بنين" التابعة لمنطقة حولي التعليمية عقيل حسين محمد أن آلية عمل الاختبارات وفق النظم واللوائح ليست وليدة الساعة إنما هي نظام تم اعتماده منذ بداية العام الدراسي، مشيرا إلى أن المدرسة تعاونت مع أولياء الأمور من أجل خلق جو مفعم بالراحة والهدوء إضافة إلى القيام بتسهيلات للطلبة من خلال تجهيز الإضاءة والتكييف والماء وعمل لوحات إرشادية لهم.

وتوجه بنصائح للطلبة لتجاوز هذه الفترة وحثهم على ضرورة الاجتهاد والمثابرة وعدم التسرع بالإجابة حتى يتمكنوا من فهم السؤال بشكل صحيح واستغلال وقت الاختبار بالكامل والاستعانة بالله تعالى، إضافة إلى ضرورة الالتزام باللوائح والقوانين.

وبين عقيل حسين أن مدرسة مسعود بن سنان تضم 718 طالبا موزعين على 24 فصل بمعدل نحو 30 طالب في كل فصل، لافتا إلى أن هناك 179 طالبا في الصف السادس و 210 في السابع و 154 في الثامن بالإضافة إلى 175 طالبا في الصف التاسع، لافتا إلى تسجيل حالة غياب واحدة لطالب بعذر العلاج في الخارج.

ومن جهتها قالت مديرة مدرسة زبيدة المتوسطة للبنات بمنطقة الأحمدي التعليمية منى العبدالله انه لضمان جودة سير الاختبارات تم اعتماد خطة تنظيمية خاصة كعقد اجتماع بالهيئة الإدارية والتعليمية لتقسيم العمل بين الأقسام وتحديد المهام وتوزيع لجان الكنترول واللجان الإشرافية ولجان الاختبار، إضافة إلى تطبيق برنامج الاختبار المريح وذلك لكسر حاجز الرهبة والخوف والقلق من الاختبارات إلى جانب تهيئة الطالبات نفسيا عن طريق وضع عبارات تشجيعية محفزة و"بنرات" ولوحات في ممرات المدرسة وتزيين مدخلها  بما يلزم من بالونات و هدايا رمزية لتشجيع الطالبات.

وأضافت كما تم توفير طاولة مجهزة بالمشروبات الباردة في لجان الاختبار، حاويات مزينة في مدخل المدرسة للتخلص من الكتب القديمة وإعادة تدويرها للاستفادة منها، مشيرة إلى أن استعدادات المدرسة شملت أيضا الإعلان بشكل يومي عن جداول الاختبارات في حساب "الانستجرام" للمدرسة ومدخل المدرسة ، وإعداد تقرير يومي عن سير اللجان للمتابعة المستمرة.

وتابعت إن عدد الطالبات المقبلات على اختبار بلغ 662 طالبة، حيث استهل اليوم بطابور الصباح الذي تم من خلاله إعطاء الطالبات بعض التوجيهات والإرشادات ومن ثم دخول الطالبات للجان واستلام أوراق الاختبار ، عقب ذلك جالت الإدارة المدرسية  على اللجان للتأكد من سير العمل وطمأنة الطالبات وتشجيعهن، وبفضل الله لم تواجهنا اليوم أي حالات غش وسار الاختبار على أتم وجه.

وشددت العبدالله على ضرورة المداومة على طاعة الله تعالى ثم طاعة الوالدين ثم التخطيط وترتيب الوقت والهمة العالية لتحقيق النجاح الدائم، مخاطبة الطالبات بأن الجميع بانتظار نجاحكن وتفوقكن فلا تخذلونا، مؤكدة  أنها تسعى دائما لمنع الطالبات من الاتجاه إلى الغش أثناء الاختبار من خلال إحياء الوازع الديني والأخلاقي وغرس القيم في نفوسهن طوال العام الدراسي.

ومن جانبها، أكدت مديرة مدرسة أمية بنت قيس المتوسطة بنات والتابعة لمنطقة الأحمدي التعليمية هدى السدحان بان إدارة المدرسة قامت بالاستعدادات اللازمة قبل الاختبارات بتنظيم اللجان في الفصول أو في الصالة ووضع إرشادات توضح أماكن عقد الاختبارات والتي تكون مجهزة و تحتوي على رقم جلوس الطالب، بالإضافة إلى تهيئة الأجواء و توفير كل المواصفات المريحة التي تساعد الطالب على التركيز، مشيرة إلى انه يجب على الطالب أن يكون واثقا من نفسه وأن يعتمد بشكل كلي على دراسته وقراءة عبارات تبعد التوتر وتزرع التفاؤل.

وأشادت السدحان بدور رؤساء الأقسام في مساعدة الطلاب وإعدادهم للاختبارات ودورهم في التواصل مع التوجيه الفني، وكذلك دور إدارة المدرسة في التواصل مع أولياء الأمور عن طريق عقد لقاءات ومجالس لأولياء الأمور والمعلمين لمناقشة المشاكل التي تواجه المدرسة في المستوى التعليمي للطالب و سلوكه، فضلا عن  دور إدارة المدرسة في التنسيق مع وزارة التربية.

بدورها قالت المديرة المساعدة لمدرسة هشام بن أمية الابتدائية بنين التابعة لمنطقة حولي التعليمية منيرة الحمدان أن اختبارات اليوم سارت بكل سهولة ويسر ولم تسجل أي حالة غياب أو غش مشيرة إلى أن الطلبة أدوا اختبار اليوم في جو ساده الاطمئنان.

وذكرت الحمدان أن الإدارة المدرسية كانت قد أتمت استعداداتها لانطلاق الاختبارات وتوفير كل ما يلزم لتمكين الطلبة من إجرائها دون خوف أو قلق , مثمنة حرص وزارة التربية والمنطقة التعليمية على نجاح سير هذه الاختبارات.