المعرس وأصدقاءه بعد القبض عليهم

الداخلية: القبض على "معرس" اعتدى على رجال الأمن ليلة فرحه في الصباحية

ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية بأن قوة من مباحث السالمية التابعة لادارة مباحث حولي بالادارة العامة للمباحث الجنائية انه بأثناء عملية ضبط احد المتهمين المطلوبين في قضية نصب واحتيال وعدة قضايا أخرى بمنطقة العمرية بعد أن تم رصده من قبلهم خارج إحدى الديوانيات واثناء عملية ضبطه قاموا رواد الديوانية بمحاولة تشتيت ومقاومة رجال الامن اثناء القبض عليه واحداث الفوضى.

وأضافت الإدارة في بيان لها "قام احد رواد الديوانية باطلاق النار في الهواء لثني رجال الامن عن أداء واجبهم ولتمكين المتهم المطلوب من الهرب مما أدى الى إصابة اربعة من رجال المباحث باصابات بسيطة جراء المقاومة وتم نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج، وفي اقل من 24 ساعة تم ضبط المتهم الرئيسي والمشتبه به بإطلاق النار ويدعى (غ.ق) كذلك المتهم الهارب (ع.ر) وهو الشخص المطلوب القبض عليه وسجلت لهم القضية رقم 3/2015 جنايات العمرية بتهمة حيازة سلاح بدون ترخيص وتمكين المتهم من الهروب والاعتداء على رجال الامن وجاري استكمال التحقيقات وضبط باقي المتهمين.

ومن جانب آخر أوضحت الإدارة في بيانها عن تعرض عدد من الدوريات التابعة لمديرية امن محافظة الاحمدي للاتلاف ومحاولة الاعتداء على رجال الأمن أثناء ثبوتها امام صالة افراح رجا الحباج بمنطقة الصباحية ويأتي ذلك ضمن خطة وزارة الداخلية لتأمين الاعراس والمناسبات لحفظ الأمن واثناء ثبوتها شاهدت الدورية حالة من الاستهتار والرعونة المصاحبة لإحدى الاعراس حيث قامت الدورية بطلب الاسناد بعد قيام أهل المعرس بإغلاق الطريق أمام الدوريات ومنعها من التحرك والاعتداء على رجال الدوريات وأصابوا عدداً منهم وأتلفوا عدداً من الدوريات.

وأضاف البيان "قام على أثرها رجال الأمن بإطلاق عدة أعيرة نارية في الهواء في محاولة لتفريقهم ومنعهم من الاستهتار والرعونة حيث تمكن رجال الدوريات من إلقاء القبض على ثلاثة متهمين وهم (ح.ع) مواليد 1991 و(ط.ع) (المعرس) مواليد 1990 و(ع.ع) مواليد 1992 بتهمة التعدي على رجال الامن وقد سجلت ضدهم القضية رقم 98 /2015 جنح الصباحية، وجاري البحث والتعقب لضبط بقية المتهمين".

وأكدت أن وزارة الداخلية لن تتوانى عن ملاحقة وضبط كل من تسول له نفسه العبث بأمن البلاد وانها لن تألوا جهدا في حفظ الأمن والأمان وتقديمهم للعدالة حتى ينالوا ما اقترفته أيديهم بما قاموا به.

الى ذلك، ذكرت الادارة العامة للعلاقات والاعلام الامني ان ماحدث في مخفر العمرية من مشادات كلامية صاحبها مشاجرة مابين عدد من رجال الأمن على خلفية قضية تمكين متهم من الهرب في واقعة اطلاق النار في منطقة العمرية فقد تم تحويلهم الى الادارة العامة للرقابة والتفتيش للتحقيق ومعرفة ملابسات الواقعة.

وان وزارة الداخلية تحرص دائما على التفاعل مع مثل هذه الوقائع بحيادية ونزاهة تامة بما يحفظ للقانون مكانه ولرجل الامن هيبته وللمواطن حقوقه وكرامته وان أي اخلال بتلك العلاقة فالقانون وحده كفيل بتحديد المسئولية ورد الحقوق لكل طرف.

 

×