جانب من الاجتماع التعريفي للورشة

التقدم العلمي تدشن ورشة العمل الحادية والعشرين للقياديين الكويتيين

ضمن أنشطة مكتب البرامج الدولية في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، وفي إطار اتفاقية التعاون مع جامعة هارفرد، افتتح الدكتور عدنان أحمد شهاب الدين - مدير عام المؤسسة في التاسعة من صباح يوم الخميس الماضي الاجتماع التعريفي الذي تعقده المؤسسة مع أربعين قياديا وقيادية من التنفيذيين في القطاع الخاص، وذلك تمهيدًا لمشاركة المجموعة في ورشة عمل يشرف عليها مكتب البرامج الدولية في المؤسسة ضمن برنامج الكويت لدى جامعة هارفارد، والتي ستعقد في مدينة كيمبردج - ماساتشوستس خلال الفترة من 17 – 22 مايو تحت عنوان: صناعة القرار الاستراتيجي في ظل المخاطرة والغموض.

وتعني الورشة بآليات اتخاذ القرارات الاستراتيجية في ظل المتغيرات الناتجة عن التنافس وغموض الظروف المحيطة بصاحب القرار.

وتأتي الورشة الحادية والعشرون، ضمن سلسلة منتظمة من الورش التنفيذية التي نظمتها المؤسسة على امتداد خمسة عشر عامًا في إطار الاتفاقيات الدولية مع عدد من الجامعات العالمية المتميزة.

وقد حرصت المؤسسة في هذا العام على فتح المجال لجميع الشركات المساهمة فيها للتنافس على أربعين مقعد في الورشة، تم اختيار شاغليها من قبل لجنة محايدة شارك فيها ممثلين عن غرفة التجارة والجمعية الاقتصادية.

يُشارك في الورشة أربعون قياديًا وقيادية يمثلون أربعين شركة كويتية سيتفاعلون أثناء الورشة بشكل مكثف مع خبراء في آليات اتخاذ القرار وقياس المخاطر وتطويع الخطط وفقًا للمتغيرات التي تحيق بها. ويتضمن البرنامج تطوير المهارات الإدارية مثل التفاوض، وإدارة التحولات داخل الشركة، وتقدير المخاطر والاستعداد لتجاوزها بأكبر قدر من المكاسب.

وتعد هذه القدرات من أهم متطلبات الإدارة في عالم الأعمال المعاصر الذي يتطلب من القياديين المرونة والديناميكية في اتخاذ القرارات ذات الأبعاد الاستراتيجية.

وصرح د. عدنان شهاب الدين، مدير عام المؤسسة أن المنهج الجديد في اختيار المشاركين في البرامج الدولية يضمن الشفافية وتكافؤ الفرص لجميع الشركات المساهمة، وذلك لأن لجنة الاختيار تنظر في تنافسية المتقدمين دون النظر في أسمائهم أو أسماء شركاتهم. كما أشار إلى أهمية الاستمرار بتشجيع قيم التنافسية والكفاءة التي يقوم عليها منطق القطاع الخاص.

 

×