سالم الأذينة

مصدر: هيئة الاتصالات هي الجهة المسؤولة عن الانترنت والاتصالات وليس الوزارة

أكدت مصادر حكومية لصحيفة "كويت نيوز" أن بصدور قانون هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أصبحت المسؤولية في متابعة الاتصالات وخدمات الانترنت تحت مسؤولية الهيئة وليس وزارة المواصلات، لافتة الى أن الهيئة تقع تحت مسؤولية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وليس وزير المواصلات.

وأوضحت المصادر في حديثها لـ "كويت نيوز" أن التعامل مع الخدمات الجديدة التي تظهر على شبكة الانترنت وتطبيقات الهواتف الذكية ومنها ما يتعلق بالاتصال عبر الانترنت من مسؤولية هيئة الاتصالات التي يترأسها وزير المواصلات الأسبق سالم الأذينة.

وبينت أن الهيئة ستباشر أعمالها وفق ما رسمه لها القانون فور نشر لائحتها التنفيذية في الجريدة الرسمية "الكويت اليوم".