انتصار سالم العلي

إنتاج فيلم "حبيب الأرض" للشاعر الشهيد فايق عبدالجليل

اعلنت رئيسة مبادرة "النوير الايجابية" ودار لولوة الشيخة انتصار سالم العلي انتاج فيلم "حبيب الارض" غير الربحي الذي يتناول قصة الشهيد الشاعر فايق عبدالجليل مشيرة الى ان عرضه سينمائيا سيكون قريبا.

وقالت الشيخة انتصار في تصريح صحافي اليوم ان الفيلم هو تجسيد لشخصية كويتية كبيرة وملهمة، مبينة انه تم تصويره واخراجه واعداده من قبل ممثلين بطريقة عالمية وتم تنفيذه محليا.

وأوضحت انه تم اختيار هذه الشخصية لانها اثرت في كل من حولها من إنتاجها العملي الكثير والمتنوع، لافتة الى انه تم تسمية الفيلم بهذا الاسم لان الفنان احب الوطن العربي وخصوصا الكويت وكان يؤكد ان الوطن العربي هو هوية واحدة عربية وانسانية للجميع.

وذكرت ان اعمال هذه الشخصية المحبوبة كانت تتمثل بشعر ومسرح للعرائس واوبريتات غنائية متعددة ومتنوعة وبرنامج تلفزيوني يهتم بالطفل، مبينة ان جهات عدة تعاونت مع المبادرة لانتاج الفيلم منها وزارات الاعلام والداخلية والتربية وبلدية الكويت والطيران المدني.

من جانبه، قال المخرج والكاتب السينمائي للفيلم رمضان خسروه اننا بحاجة الى انتاج مثل هذه الافلام التي تحمل افكارا ثقافية لشخصيات منتجة وذات عطاء بناء مبينا ان الوطن العربي يحتاج لمثل هذه الافلام ليتنافس بها عالميا.

وأوضح خسروه ان اعمال الفنان سابقا كانت تنحصر في مجال الصحافة والمسرح والفن لكن بعد عرض هذه الفكرة اكد اهمية ابراز هذه الشخصيات للعالم اجمع وتبيان انجازاتهم الفنية وبصمتهم المثمرة.

وعن طريقة اخراج الفيلم ذكر ان هذا الفيلم هو اول اعماله في مجال الاخراج السينمائي حيث استغرق تصويره اربعة اشهر، مشيرا الى ان ابطال الفيلم كويتيون وخليجيون ولهم باع طويل في مجال التمثيل.

من جهته قال ابن وممثل ورثة الشاعر فارس فايق ان هذا العمل الفني عن حياة الشاعر ورحلته مع الشعر والإبداع ليس اول عرض يقدم الا ان مبادرة الشيخة انتصار تميزت عن غيرها بإسهاماتها غير الربحية والتي تخدم المجتمع واعتبرت هذا الفيلم بمثابة تكريم لعائلة الشهيد الكويتي.

واضاف فارس ان والده يعتبر رجل المعادلة الصعبة حيث يظهر هذا الفيلم كيف ترجم والده شعره الإنساني والوطني الى واقع ملموس من خلال صموده وأسره واستشهاده في سبيل وطنه، مضيفا ان سر والده ليس في جمال قصائده فقط ولكن في شخصيته الانسانية الفريدة حيث كان يكتب بأسلوب البساطة المستحيلة.

وذكر ان الفيلم سيكون قصة حقيقية اقتبست من الارشيف الخاص للشاعر الشهيد الذي احتفظ بها منذ عام 1965 الى تاريخ أسره في 1990 معربا عن شكره لهذه المبادرات الطيبة التي تحرص على ابراز شخصيات وطنية وتساهم في اثراء المعرفة بان هناك من ضحى للكويت.

 

×