الفائزين في المسابقة

الاعلان عن أسماء الفائزين في مسابقة الكويت للتصوير الفوتغرافي

أشاد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح بعدد المشاركين من الشباب الكويتي في مسابقة الكويت للتصوير الفوتوغرافي للعام الثاني على التوالي والذين بلغ عددهم 2000 مصور ومصورة مضيفا انها تعد من كبرى المسابقات على مستوى الوطن العربي.

وقال العبدالله في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) الليلة الماضية خلال حضوره حفل توزيع جوائز المسابقة نيابة عن سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ان المسابقة تعتبر من اكبر المسابقات على مستوى الوطن العربي من حيث عدد المشاركين والحكام المتميزين والجوائز التي وصلت قيمتها الى 65 الف دينار كويتي آملا ان يزداد العدد في السنة المقبلة.

واعرب عن سعادته بمشاركة عدد كبير من ابناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اضافة الى دولة الكويت الذين شاركوا جميعا ب12 الف صورة معبرة ومميزة مما يدل على طموح الشباب وسعيهم الى التطور والرقي في مجال التصوير الفوتوغرافي.

واوضح ان المشاركين في المسابقة قدموا الفن الراقي والمبدع في فنون التصوير المختلفة موضحا "واجبنا ان نستمر في تقديم الدعم المادي والمعنوي لمثل هذه المسابقات تشجيعا لشباب الكويت وشباب دول مجلس التعاون الخليجي".

من جانبه قال الوكيل المساعد لقطاع المشاريع الشبابية في وزارة الدولة لشؤون الشباب شفيق السيد عمر في تصريح ل(كونا) ان رعاية الوزارة لهذه المسابقة التي تعتبر الأكبر من نوعها على مستوى الدولة في فن التصوير تأتي في إطار الجهود الدائمة لتوفير البيئة المناسبة للموهوبين من الشباب لإطلاق العنان لقدراتهم وإبداعاتهم.

واكد عمر أن هواية التصوير الفوتوغرافي تعتبر من أكثر الهوايات انتشارا بين الشباب الكويتي وهو ما شجع على الزيادة الكبيرة في اعداد المشاركين في هذه النسخة من المسابقة مقارنة بالمسابقة الاولى معربا عن الامل في زيادة العدد في السنوات المقبلة وانتشار المسابقة في على مستوى الوطن العربي والعالمي.

بدوره قال رئيس اللجنة المنظمة لمسابقة الكويت للتصوير الفوتوغرافي جاسم جاسم في تصريح مماثل ل(كونا) ان المسابقة شهدت مشاركة الف مصور ومصورة قدموا 5000 صورة وفي هذه المسابقة ارتفع عددهم الى 2000 متسابق و12 الف صورة اختير منها 100 صورة مميزة للعرض اضافة الى 40 جائزة.

واوضح جاسم أن عدد الحكام المشاركين هذا العام بلغ سبعة حكام من الكويت وعمان ومصر وبريطانيا واختاروا الصور الفائزة بالمسابقة بعناية فائقة وتم اختيار 40 صورة فائزة خمسة لكل محور من المحاور الثمانية وهي دولة الكويت وحياة الناس والفن الاسلامي والرياضي والحياة البرية والطيور والمناظر الطبيعية وفن الضوء.

وذكر ان هناك خطة جديدة لمسابقة التصوير للعام المقبل سيعلن عنها قريبا وتشمل نفس شروط المسابقة الحالية الا انها ستكون مفتوحة عربيا وعالميا لكافة المهتمين في مجال التصوير الفوتوغرافي معربا عن امله ان يزداد عدد المشاركين في العام المقبل.

من ناحيتها قالت الفائزة بالمركز الاول عن مسابقة تصوير الطبيعة سارة حسن الصايغ في تصريح ل(كونا) ان المسابقة تميزت هذا العام بالانتشار خليجيا مما زاد من عدد المشاركين والمشاركات وخلق روح المنافسة في الحصول على افضل النتائج.

واعربت الصايغ عن سعادتها لحصولها على المركز الاول في (محور الطبيعة) من بين 2000 متسابق لاسيما انها المرة الاولى التي تشارك فيها متمنية ان تستمر في المشاركة في السنوات المقبلة وان تصل الى العالمية.

من جهته قال الفائز بالمركز الاول عن محور فن الضوء كريم صاحب من العراق في تصريح ل(كونا) ان مسابقة الكويت الكبرى للتصوير الفوتوغرافي تعتبر من المسابقات المهمة في المنطقة العربية.

واعرب عن سعادته بالجائزة التي وصفها بالمهمة في حياته متمنيا ان يشارك في السنوات المقبلة وان يتم انتشار المسابقة عالميا.

يذكر ان مسابقة الكويت الكبرى للتصوير الفوتوغرافي الثانية انطلقت في شهر يناير الماضي برعاية سمو رئيس مجلس الوزراء في مقر وزارة الدولة لشؤون الشباب التي ترعى المسابقة بمشاركة عدد من الجهات الخاصة.

 

×