وزيرة الشؤون هند الصبيح

انهاء خدمات موظفة وافدة في "الشؤون" بعد شكوى قيادي ضدها لتدخينها "الشيشة" في أحد المقاهي

انهت الوكيل المساعد لقطاع الرعاية الاجتماعية بوزارة الشوون الاجتماعية والعمل فاطمة الملا خدمات احدى موظفات دور الحضانة العائلية بعد مشاهدتها من قبل أحد القياديين تقوم بتدخين "الشيشة" في أحد المطاعم.

وذكر مصدر لصحيفة "كويت نيوز" أن الموظفة الوافدة رفعت كتاب استرحام الى وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح تفيد برفع الظلم عنها خاصة انها لم تكمل الخمس سنوات في الوزارة وحسب قانون الخدمة المدنية ان يمضي الموظف ثلاثون عاما لاحالته للتقاعد خاصة ان انهاء الخدمات جاءت لاسباب شخصية.

واشار المصدر ان قيادي في الوزارة طلب من الموظفة ارتداء الحجاب لتكون قدوة لابناء الحضانة لعودتها الى العمل مرة اخرى على سبيل " المزحة".

واكد المصدر انه منذ عدة اشهر ماضية تم تكريم الموظفة كاحدى الموظفات المثاليات  لتفانيها في العمل وان انهاء خدماتها يرجع لاسباب شخصية وليس مهنية، وان كتاب انهاء الخدمات كان مبهما دون ابداء اسباب وان الحجة كانت لعدم حاجة الادارة لخدماتها على الرغم من ان تعيينها في الوزارة وفق قرار من الخدمة المدنية وليس على بند المكافات، منوها انه على الرغم من احالة الصبيح الامر للتحقيق الا انه تم حفظ شكوى الموظفة وانهاء خدماتها دون اجراء التحقيق بذلك.

واشار المصدر ان انهاء الخدمات جاء مجحفا وتدخلا سافرا على حياة الموظفة الشخصية خاصة انها من الموظفات المثاليات وان حفظ الشكوى دون التحقيق بالامر قرارا ظالما خاصة ان الوزيرة طالبت بالتحقيق بالامر.

 

×