جانب من توقيع العقد

اعادة الهيكلة: توقيع عقد لتوظيف 100 باحث عن العمل مع الشركة الهندسية لمشاريع التنمية

أكد أمين عام برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة فوزي المجدلي، ان البرنامج لا يألوا جهداً في دعم العمالة الوطنية وتشجيعها للعمل في القطاع الخاص، معتبرا أن ذلك من أولويات البرنامج الذي يحقق أهداف الدولة في اعادة التوازن للقوى العاملة في قطاعات العمل المختلفة للمساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني.

جاء ذلك المجدلي خلال توقيع عقد تدريب وتوظيف 100 من الباحثين عن العمل في مجال السكرتارية وخدمة العملاء بالكامل، وذلك مع الشركة الهندسية لمشاريع التنمية والتجارة العامة والمقاولات ممثله ب فواز شخير العنزي، فيما ينص العقد على ان الشركة تقوم بتنفيذ جميع اعمال تدريب وتوظيف عدد 100 من الباحثين عن العمل في مجال السكرتارية وخدمة العملاء للارتقاء بالمشاركين في البرنامج التدريبي وبمستوى أدائهم الذي يمكنهم من تحقيق متطلبات العمل بالقطاع الخاص بالكفاءة والفاعلية المطلوبة مع ضمان توظيف نسبة 100% من عدد المتدربين.

حيث تلتزم الشركة بالتدريب خلال 11 شهر تبدأ من تاريخ توقيع العقد شاملة مدة 9 شهور لتنفيذ العقد ومدة شهرين كمدد بينية بين مراحل التنفيذ المختلفة، حيث تكون المرحلة الأولي، مرحلة الإعداد والارشاد والتسجيل واختبارات المتدربين ومدتها شهر تبدأ بعد توقيع العقد على أن يتم موافاة الطرف الأول بمعلومات من يقع عليهم الاختبار وأخذ موافقته عليهم.

كما أن المرحلة الثانية مرحلة التدريب التأسيسي  ومدتها شهرين تبدأ في غضون أسبوعين من تاريخ انتهاء مرحلة الاعداد والارشاد والتسجيل واختبارات تقييم المتدربين، يتلقى خلالها المتدرب الدورات التدريبية اللازمة وفقاً للعرض المقدم من الشركة والمعتمد من الطرف الأول .

وتكون المرحلة الثالثة مرحلة التدريب التخصصي مدتها ثلاثة أشهر، حيث يتلقى خلال المتدرب الدورات التدريبية اللازمة وفقاً لما تم الاتفاق عليه، ثم تبدأ المرحلة الرابعة وهي مرحلة التوظيف والتدريب الميداني مدتها شهرين فيها تسكن المتدربين على الوظائف التي تم تحديدها في العرض الفني المتفق عليه بين الطرفين.

ويلي ذلك المرحلة الخامسة وهي مرحلة متابعة وتقييم المشروع، ومدتها شهر تبدأ في غضون اسبوعين من تاريخ انتهاء مرحلة التوظيف والتدريب الميداني يتم خلالها تقييم البرنامج التدريبي وأثره على المتدربين ورأي جهات التوظيف بالمتدربين بالتدريب وبفرص العمل التي أتيحت لهم من خلال استمارات التقييم المقدمة طرفي العقد، علماً بأنه تم التعاقد مع الشركة الهندسية لمشاريع التنمية عام 2008 لتنفيذ عقد تدريب وتوظيف عدد 300 متدرب للعمل في المدراس الخاصة والحضانات.