قوائم الوسط الديمقراطي

قوائم الوسط الديمقراطي: محاولات تقويض العمل الطلابي مستمرة ونرفض القانون المعيب

أصدرت قوائم الوسط الديمقراطي في كل من جامعة الكويت، والجامعة المفتوحة، وجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا بيانا بعد موافقة اللجنة التشريعية في مجلس اﻷمة على المقترح النيابي بشأن تنظيم العمل الطلابي.

وفيما يلي نصه.

لقد أعلنا في السابق نحن في قائمة الوسط الديمقراطي عن موقفنا الرافض للمقترح بقانون والمتعلق بشأن تنظيم إتحادات الطلبة ظاهرياً وتقويضها والحد من صلاحياتها فعلياً.

ونأتي هنا مؤكدين مرة أخرى على الدور الذي تقوم به الحركة الطلابية والذي ساقه التاريخ في أجمل ملامح التضحيات والعمل الدؤوب الذي ساهم في نهضة مجتمعنا وتطوره، ولطالما كانوا الشباب هم الطليعة التي تقود المجتمع في الحفاظ على بلد المؤسسات في ظل محاولات السلطة المستمرة لهدم أركان الدولة الديمقراطية عن طريق العديد من الإنتهاكات لدستورنا العزيز.

ويؤسفنا اليوم بأن محاولات تقويض العمل الطلابي والحد من صلاحياتنا باتت مستمرة دون الإلتفات على ما تم تقديمه طوال عقود من الزمن، فلقد وافقت اللجنة التشريعية على هذا القانون المعيب التي تهدف من خلاله لتكميم أفواهنا والتضييق علينا كعادة السلطة والتي تمارس هذا النهج للحد من ديمقراطيتنا وحريتنا وهذا ما نرفضه مهما كلفنا الثمن.

لذلك فإننا نعلن كما أعلنا في السابق عن رفضنا القاطع لهذا القانون المعيب الذي يسعون به لمنعنا من دورنا الذي نهدف من خلاله لإيجاد جامعة ومجتمع متطوران ونؤكد بإصرار أننا سنسلك كافة الطرق السلمية المباحة منزوعة السقف حتى لا يمر هذا القانون، ونطالب الجهات المعنية لوقف هذا النهج وسحب هذا المقترح المرفوض من كافة الجموع الطلابية.

كما نعلن عن ترتيب إجتماع ندعو به كافة أطراف الحركة الطلابية للوقوف صفاً واحداً متصدين لهذا القانون الرجعي، كما نطالب مكونات المجتمع المدني بممارسة دورها الوطني لوقف هرج السلطة والذي يعبث بدستورنا وحرياتنا.

 

×