جانب من اجتماع الحرس الوطني

الحرس الوطني: اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة في ظل ما تشهده المنطقة من أحداث

أكد وكيل الحرس الوطني بالتكليف اللواء الركن مهندس هاشم الرفاعي أن الحرس الوطني على أهبة الاستعداد لمواجهة أي طارئ، مشيراً إلى أنه يتخذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة في ظل ما تشهده المنطقة من أحداث.

وشدد وكيل الحرس الوطني بالتكليف خلال اجتماعه بقيادات وضباط الحرس الوطني على ضرورة اليقظة والانتباه والاستعداد الدائم لأي طارئ، وأخذ الحيطة والحذر في مواقع المسؤولية.

وأكد الرفاعي أن الحرس الوطني وفي إطار خطط العمل اليومية وما يقوم به من مهام  سارع إلى اتخاذ الإجراءات الاحترازية دون رفع حالة الاستعداد للقوات المختلفة، وذلك  تحسباً لأي مستجدات.

وطالب الرفاعي قادة الحرس الوطني بأن يكونوا مع منتسبيهم دائماً بمختلف رتبهم على أهبة الاستعداد في مختلف الأوقات، من أجل  أمن الكويت والمحافظة عليها من  المخاطر ، خصوصاً في ظل ما تشهده المنطقة من أحداث تلقي بظلالها على أمننا القومي، مؤكداً وقوف الحرس الوطني قادة وقوات خلف القيادة الحكيمة للبلاد وما تتخذه من خطوات ممثلة في سمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي عهده الشيخ نواف الأحمد.

وذكر وكيل الحرس الوطني بالتكليف أن الحرس الوطني وفي إطار المهام المسندة إليه من قبل مجلس الدفاع الأعلى مستعد لأي مهمة يكلف بها بالتنسيق مع رجال الجيش والشرطة.

وأضاف الرفاعي أن الحرس الوطني بكل منتسبيه  سيبقى درعاً حصينا يحمي الكويت ويدافع عن أمنها من أجل أن تبقى مرفوعة الهامة في ظل قيادتها الحكيمة.