الحركة الدستورية الاسلامية

حدس: ندعم العمليات الأمنية في اليمن لوقف الانقلاب المسلح للعصابات الحوثية

أكدت الحركة الدستورية الإسلامية دعمها للبيان الخليجي المشترك والذي أتى في سياق العملية الأمنية في اليمن الشقيق، من أجل وقف الانقلاب المسلح للعصابات الحوثية وفلول الرئيس المخلوع، واستعادة الشرعية والمسار الديمقراطي.

ودعت "الحركة" في بيان لها اليوم "الحكومة لبدء إجراءات عملية في اتجاه تعزيز تلاحم الوحدة الوطنية وحماية الأمن الداخلي، وفي مقدمتها وقف الملاحقات السياسية وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، في ظل هذه الظروف الخطيرة التي تستوجب وحدة الصف، بجانب الإجراءات الميدانية المتعلقة بنشر روح الطمأنينة وعدم الهلع والانتباه لأي تحركات مشبوهة، وتأمين المخزون المائي والغذائي في الوطن الحبيب".

كما أكدت "الحركة" دعمها لتعليق الأنشطة الجماهيرية العامة في الوقت الراهن تحقيقا للصالح العام وتعزيزا لوحدة الصف الوطني.

 

×