جانب من حفل تدشين شبكة الربط الالكتروني - ارشيفية

إعادة الهيكلة: تقدم مؤسسات حكومية للإنضمام في الشبكة الآلية للتحويلات النقدية

أشاد امين عام برنامج إعادة هيكلة اقوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة فوزي المجدلي بدور مجلس الوزراء الموقر ف لموافقته على مشروع قرار 917 لسنة 2014 على إنشاء شبكة آلية لتوفير كافة المعلومات عن أوجه الدعم النقدي المباشر الذي تصرفه الدولة للمواطنين وتكليف البرنامج بإنجاز هذا العمل الوطني المميز  وتقدم بالشكر الجزيل لسمو رئيس مجلس الوزراء على رعايته لحفل تدشين الشبكة الآلية للتحويلات النقدية للأفراد حيث قام الشيخ محمد العبد الله وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء بتمثيل سموه في الحفل.

وأشار المجدلي في تصريح صحافي له اليوم، إلى أن هناك عدة مؤسسات حكومية قد تقدمت للبرنامج للدخول في هذه الشبكة بعد ان قدم للحضور العرض المرئي لأهمية وأهداف الشبكة الآلية والتي تعد عملاً حضارياً غير مسبوق لصد أية تلاعب أو تحايل في الأموال العامة للدولة والحاجة ماسه حالياً من الجهات الجديدة للمشاركة في هذه الشبكة لأنها تساهم في علاج العديد من مشكلات الصرف المالي لديهم وخاصة ازدواجية الصرف والمديونيات وتقليص الدورة المستنديه وطلب المستندات المطلوبة.

وقال المجدلي، الحاجة أصحبت في غاية الأهمية الأن ماسة الآن لإنشاء شبكة موحدة توفر كافة معلومات الدعم النقدي للمواطنين في الدولة لتفادي اي خلل او خطأ أو ازدواجية في صرف الدعم نتيجة افتقاد التنسيق بين التشريعات والنظم والمؤسسات الحكومية المختلفة، ومخالفة شـروط الصرف مما يؤدي إلى صرف الدعم لغير المستحقين وتحميل الخزانة العامة للدولة مبالغ كبيرة تنفق في غير الأغراض المخصصة لها.

وبين المجدلي ان هذه الشبكة تعد خطوه رائدة وغير مسبوقة لتحقيق الأهداف الوطنية للدولة، حيث ستوفر كافة البيانات الصحيحة لأوجه الدعم والرعاية مما يحقق العديد من المزايا وأهمها ترشيد انفاق الأموال العامة والحد من ازدواجية الصرف، وتحقيق التنسيق بين التشريعات والنظم القائمة وتعزيز أنشطة الحكومة الالكترونية وتسهيل إجراءات استرداد مديونيات أجهزة الدولة وكذلك توفير الاحصاءات والمعلومات عن أوجه الدعم التي تقدمها الدولة للمواطنين ويهدف أيضاً إلى دعم متخذي القرار بالدولة وتحديد الميزانية السنوية للدعم المالي وتسهيل مهام اجهزة الرقابة المالية من ديوان المحاسبة وهيئة مكافحة الفساد، وسهولة إجراءات استرداد المديونيات، وكذلك الحد من المستندات التي تطلبها جهات الصرف وتقليص الدورة المستندية.

وأكد  المجدلي، ان هذه الشبكة الآلية التي تم التوقيع عليها من قبل 9 وكلاء وزارات في الدولة ستحقق العديد من الانجازات للجهات المشاركة وتوفير البيانات التي تحتاجها وتضم بالاضافة إلى برنامج إعادة الهيكلة كل من جامعة الكويت والجامعات الخاصة والهيئة العامة للتعليم التطبيقي ووزارة التعليم العالي والصندوق الوطني للمشروعات الصغيرة ووزارة الشئون الاجتماعية والعمل الممثلة في ( المساعدات الاجتماعية، والهيئة العــامة للمعاقين ) والمؤسسة العامة للإسكان الممثلة في ( بدل إيجار ) وأخيراً بنك الائتمان.

وأشار أمين عام البرنامج إلى أن، ونظراً لسرية تلك البيانات وهذه المعلومات فقد ارتأى البرنامج إعداد برتوكول تعاون سيتم التوقيع عليه اليوم بين الجهات المشاركة في الشبكة الالية للتحويلات النقدية للأفراد للحفاظ على سرية ما يتاح للجهات من معلومات وبيانات وعليه فقد تم التنسيق والاتفاق على ذلك بين المشاركين بالشبكة.

وقال  المجدلي، نرجو ان نحقق من خلال هذه الشبكة الآليةتحقيق الأهداف الوطنية التي نسعى لها جميعاً وتحقيق توجيهاتوتطلعات حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد، من خلال النطق السامي لسموه حين قال :
" العمل غاية جهدنا لإسعاد الكويتيين جميعاً وتوفير اسباب الرفاه والحياه الكريمة لهم " .

وأشاد  المجدلي، في نهاية تصريحه الصحافي بجميع  الجهات المشاركة في هذه الشبكة من مختلف الوزارات والمؤسسات الذين ساهموا في انجاح هذا المشروع ولجميع العاملين في إدارة نظم المعلومات بالبرنامج بقيادة  المهندسة خلود شهاب .

من جانبها أكدت  مدير مركز نظم المعلومات في برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة خلود الشهاب، إن ما يقوم به برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة، من دراسات وخطط استراتيجية تحقق أهدافنا الوطنية في التنمية والتطور والإزدهار، بالتوافق مع دورنا في الحفاظ على المال العام وتوفير كافة الإمكانات لدعم الشباب الكويتي وتوفير الفرص المناسبة له.

وأضافت ان الاحتقال بتدشين الشبكة الآلية الذي أقيم الأربعاء الماضي يؤكد أهمية توفر معلومات متكاملة عن أوجه الدعم النقدي المباشر الذي تصرفه الدولة للأفراد لحصر كافة أوجه الدعم وتفادي أي خلل أو خطأ في الصرف ينتج عن افتقاد التنسيق بين التشريعات والنظم أو احتمال ازدواجية تقديم الدعم للشخص الواحد أو الصرف لغير مستحقين مما يؤدي لمخالفة شروط الصرف، مضيفة من هنا فقد رأى البرنامج إنشاء هذه الشبكة سوف يمكن من تحقيق أهدافاً استراتيجية ونتائج غير مسبوقة.

وأكدت  الشهاب، أن برنامج إعادة الهيكلة حرص على ان تتضمن الشبكة جميع البيانات التي يحتاج إليه مقدمة الخدمة من الجهات الأخرى لإتمام عملية الصرف للمواطنين ومن هنا فإن مكونات الشبكة في كونه نظاماً مركزياً يضم المكونات الأساسية للمشروع ويدار من خلال البرنامج ويقدم الخدمات بشكل مستمر وأمن وللشبكة نقاط ارتكاز في كافة الجهات الحكومية ولديها قواعد بيانات متطورة يتم تحديثها بصفة مستمرة بواسطة البرنامج وتضم شاشات لأوجه الصرف والجهات الصارفه والمديونيات المستحقة على المواطنين.

وأشارت الشهاب إلى ان الشبكة ستقدم خدماتها لجميع الجهات التي تختص بصرف الدعم النقدي للمواطنين وفق حزمة من الخدمات مفصلة لكل نوع من المستفيدين مما يوفر صورة متكاملة من المعلومات على نطاق واسع للفئات التي تتمتع بصرف الدعم النقدي وامكانية اعداد تحليلات ودراسات عن جدوى نظم وآليات الدعم النقدي.

 

×