الاطباء المشاركون في ورش المؤتمر

الصحة: 95% من جراحات السمنة تجرى عبر المناظير وليس الجراحة التقليدية

أكد رئيس مؤتمر الكويت الأول لجراحات السمنة والمناظير المتقدمة ورئيس قسم الجراحة والمسالك البولية في مستشفى الصباح الدكتور مبارك علي الكندري أن اليوم الثالث والأخير من المؤتمر خصص لإجراء عمليات جراحات السمنة المعقدة من قبل أطباء الكويت.

وأضاف الكندري في تصريح صحفي أن عدد الأطباء المشاركين بالمؤتمر وصل إلى 250 طبيباً من داخل الكويت وخارجها من بينهم 60 طبيباً من خارج الكويت من دول مختلفة، مشيراً إلى أن المشاركين في المؤتمر سيحصلون على 19 نقطة في نظام التعليم المستمر من قبل معهد الكويت للاختصاصات الطبية.

من جهته قال رئيس رابطة جراحي السمنة والمناظير الكويتية وزير الصحة الاسبق الدكتور محمد الجارالله إن فكرة المؤتمر تعد الأولى في الخليج عبر التركيز على الجانب العملي في عمليات السمنة وجراحات المناظير، مشيراً إلى أن 95 % من جراحات السمنة تجرى عبر المناظير وليس عبر العمليات الجراحية التقليدية وأدى هذا التطور إلى التواصل بين الأطباء فعمليات المناظير مصورة تلفزيونياً ما أدى إلى إمكانية نقلها وتداولها بسهولة بين الأطباء.

وأضاف الجارالله أنه سيتم إجراء 4 عمليات في اليوم الثالث للمؤتمر يتم بثها في مستشفيات الصباح والأميري إضافة إلى قاعة المؤتمر من بينها عملية الثقوب المختزلة وعملية إزالة حلقة معدة وتحويلها إلى تكميم وعملية انفتاق جراحي ناتج من عملية سابقة، والعملية الأخيرة هي عملية تكميم معدة لمريض حدث معه توسع نتيجة عملية تكميم سابقة.

وشدد الجارالله على أن نجاح عمليات السمنة في الكويت تضاهي نسب النجاح العالمية، مؤكداً أن الضلع الثالث في نجاح عمليات السمنة وهو ضرورة فهم المريض لطبيعة العملية التي يجريها والقيام بتنفيذ النصائح والتوجيهات التي يكلفه الطبيب بها.

من ناحيته أشاد البرفيسور الفرنسي رئيس جمعية الطب الطبيعي الأوروبية د إلي شولارد  بالمستوى المتقدم للأطباء المشاركين بالمؤتمر والجهود المبذولة من قبل منظميه، معرباً عن سعادته بالمشاركة في المؤتمر ومتابعة العمليات الجراحية التي أجريت خلال ورش العمل وفعاليات المؤتمر.

 

×