الدكتور ابراهيم هادي

الصحة: الكويت الاولى عربيا والثانية عالميا في معدلات انتشار السمنة والسمنة المفرطة

قال الامين العام لمعهد الكويت للاختصاصات الطبية الدكتور ابراهيم هادي، أن المعهد يقوم بتنفيذ 25 برنامجا تخصصيا و 6 زمالات في التخصصات الدقيقة من بينها الجراحة، مؤكدا أن قيادات الصحة تسعد عندما ينظم الاطباء ورش عمل ومؤتمرات طبية لما لها من اهمية، ومؤكدا علي دعم الوزارة لمثل هذه الأنشطة.

جاء ذلك في تصريح صحافي له علي هامش افتتاحه مؤتمر الكويت الاول لجراحات السمنة والمناظير المتقدمة، بالإنابة عن وزير الصحة الدكتور علي العبيدي، مؤكدا علي أن المعهد يفخر بتدريب الأطباء علي أيدي نخبة مميزة من الأطباء العالميين في هذا المؤتمر، مشيرا إلي أنه سيتم طرح التوصيات التي ستخرج عن المؤتمر علي مجلس أقسام الجراحة لبحث اعتمادها علي المتدربين في البورد الكويتي.

واشار إلي أن الكويت تحتل المرتبة الاولى عربيا والثانية عالميا في معدلات انتشار السمنة والسمنة المفرطة، حيث وصلت نسبة السمنة إلى 48% بين النساء  و 36.6% بين الرجال، مؤكدا أن هذه النسب تعد مرتفعة جدا ومؤشرا خطيرا يدعو إلى العمل السريع للحد من انتشار امراض السمنة، والتي تعد سببا رئيسيا للإصابة بالأمراض المزمنة كأمراض السكر وضغط الدم وتصلب الشرايين وأمراض القلب والمفاصل وغيرها.

وأضاف هادي في كلمته بمناسبة الافتتاح المؤتمر سيناقش جراحات السمنة بتقنياتها المختلفة، وجراحات المناظير المتقدمة واساليب العلاج الحديثة، وآخر ما توصل إليه العلم في علاج مضاعفات جراحات السمنة بما من شأنه اثراء البرنامج العلمي للمؤتمر، وسيشارك في المؤتمر خبراء عالميين في مجال الجراحة من مختلف دول العالم بالتعاون مع الخبراء المحليين في مجال السمنة.

وتابع إن ما يميز هذا المؤتمر اهتمامه بالجانب التعليمي واكساب الخبرات للأطباء من كافة الجوانب من خلال المحاضرات المصورة للعمليات الجراحية التي تم انتقاؤها بعناية بأسلوب جراحي جديد ومتطور، وتحرص وزارة الصحة من خلال استراتيجيتها التنموية على الارتقاء بالخبرات الطبية وبمستوى الاطباء بشكل عام، واهتمامها بكل ما من شأنه تطوير المستوى الفني والاكاديمي الخاص بهم.

وأكد رئيس رابطة جراحي السمنة والمناظير الكويتية الدكتور محمد الجارالله، أن المؤتمر فريد من نوعه لأنه لأول مرة في الكويت يتم نقل عمليات جراحات السمنة وجراحات المناظير المتقدمة من خلال تصوير فيديو من المراكز العالمية والمحلية، مشيرا إلي أن جراحة السمنة في الكويت لها اهتمام كبير نظرا لتفشي وباء السمنة، مشددا على ضرورة الحد من انتشار هذا الوباء والذي يسبب بدوره العديد من الامراض الاخرى، مشددا علي ضرورة تجمع الخبراء من مختلف دول العالم من خلال الملتقيات العلمية لتبادل خبراتهم بهدف الارتقاء بمستوى تقديم الخدمة في الكويت.

وقال رئيس المؤتمر رئيس قسم الجراحة والمسالك البولية في مستشفى الصباح الدكتور مبارك الكندري، إن المؤتمر سيعرض فيديوهات للعمليات المعقدة في مجال جراحة السمنة والمناظير المتقدمة عن طريق خبراء عالميين من أوروبا وأمريكا والدول العربية ودول الخليج العربي، حيث سيتم شرح هذه العمليات أثناء عرضها من قبل الاطباء الذين اجروها وبعدها سيتم مناقشة الخطوات مع الحضور.

وأضاف مثل هذا المؤتمر من شأنه أن يساهم في نقل الخبرات العالمية بطريقة حية لأطباء الكويت، وستستمر فعاليات المؤتمر لمدة ثلاثة أيام، سيخصص اليوم الثالث لإجراء العمليات المعقدة من قبل الخبراء بالتعاون مع فريق الجراحة في مستشفى الصباح، ويقام علي هامش المؤتمر أيضا معرضا طبيا يشارك فيه العديد من الشركات الطبية لعرض آخر ما توصل إليه العلم في مجال الأجهزة الطبية.

وأكد الكندري أن هذا المؤتمر يحمل فكرة جديدة تسمي "إحياء العملية من جديد أثناء التصوير الفيلمي"،وهذه الطريقة تعليمية بحته ويمكن من خلالها مشاركة الجراح في أسلوبه ومناقشته في خطوات إجراء العملية بشكل دقيق، وهذا من شأنه أن يجعل الطبيب المحلي يحتك مع الخبرات العالمية وبالتالي ينعكس ذلك علي الخدمات الطبية المقدمة في الكويت.

وأضاف المعرض المقام علي هامش المؤتمر يعرض أكثر من 1000 دقيقة تصويرية، وحوالي 67 فيلم جراحي، وجميع الفيديوهات التي تم عرضها هي عمليات متقدمة ودقيقة جدا سواء أجريت في الكويت أو بالخليج العربي أو في أوروبا، مشيرا إلي أن اليوم الأول من المؤتمر سجل اكثر من 225 طبيبا حضورهم، وأنه من المتوقع أن يصل العدد إلي 500 شخص، لافتا إلي أن الطبيب المشارك سيحصل علي 19 نقطة ضمن برنامج التعليم الطبي المستمر.

 

×