مدينة الكويت

الكويت: ندين حادث التفجير في البحرين ونتابع بقلق أحداث اليمن

أعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية عن ادانة واستنكار دولة الكويت الشديدين لحادث التفجير الارهابي الذي وقع الليلة الماضية في قرية كرانة بمملكة البحرين الشقيقة واسفر عن اصابه رجلي شرطة.

واوضح المصدر في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان هذه الاعمال الارهابية التي تخالف تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف وتنبذها كافة القيم الاخلاقية والانسانية تهدف الى زعزعة امن البحرين الشقيق وترويع شعبه الآمن معربا عن قناعته بأن مثل هذه الاعمال الدنيئة لن تنال من أمن الاشقاء في مملكة البحرين وسيتمكنون من التغلب عليها ومواجهتها ووأدها مبتهلا الى الباري عز وجل ان يحفظ مملكة البحرين وشعبها العزيز من كل سوء.

واختتم المصدر تصريحه بالتأكيد على موقف دولة الكويت المبدئي والثابت الداعي الى نبذ العنف والارهاب مهما كانت دوافعه واسبابه مجددا دعوته المجتمع الدولي لمضاعفه جهوده لتخليص العالم من هذه الظاهرة الخطيرة.

كما اوضح المصدر بأن دولة الكويت تتابع وببالغ القلق تطورات الاحداث المأساوية التي يعيشها اليمن الشقيق وتصاعدها والذي تعرضت فيه مدينة عدن لقصف جوي استهدف القصر الرئاسي والمناطق المجاورة والهجمات على مطار عدن وكذلك التفجيرات التي وقعت في مدينة صنعاء وراح ضحيتها العشرات من القتلى.

وأعرب المصدر عن ثقته بأن الشعب اليمني الذي حفظ بلاده طوال السنوات الاربع الماضية من الانزلاق في حرب أهلية لقادر على تجاوز هذه الظروف الصعبة.

كما أعرب المصدر عن ادانة واستنكار دولة الكويت الشديدين لهذه الاعتداءات الارهابية التي تهدف الى النيل من استقرار اليمن الشقيق وزعزعة امنه وجر شعبه الى فتنة ستزيد من دمار بلادهم مؤكدا وقوف دولة الكويت الى جانب الشرعية ممثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي والشعب اليمني في هذه المرحلة الحرجة.

وأكد ان عودة الامن والاستقرار في اليمن لن تتحقق سوى بالالتزام بالمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل التي أجمعت عليها كافة الاطياف السياسية في اليمن.

واختتم المصدر تصريحه بدعوة كافة الاطياف السياسية في اليمن الى تغليب الحكمة وتفويت الفرصة على من اراد بهم وبوطنهم السوء.

 

×