السفير جمال الغنيم

الكويت: نشاطر لجنة التحقيق الدولية القلق إزاء الأوضاع في سوريا ونؤيد استمرار تحقيقاتها

أعلنت دولة الكويت اليوم تأييدها لتمديد ولاية اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق في سوريا التابعة لمجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان.

ودعا مندوب دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية السفير جمال الغنيم امام المجلس اللجنة الى "المضي قدما في أعمالها بموجب الولاية الممنوحة مع دعوة كافة الأطراف بالسماح لأعضائها بالدخول إلى الأراضي السورية حتى تتمكن من استكمال تحقيقاتها".

واوضح السفير الغنيم "ان الكويت تشاطر لجنة التحقيق الدولية القلق إزاء الأوضاع في سوريا حيث يتعرض الشعب السوري الشقيق لانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان".

وأكد "أن دولة الكويت تدين كافة أعمال القتل والعنف التي يتعرض لها المدنيون في سوريا وكذلك كافة الانتهاكات الجسيمة والممنهجة الأخرى التي تتعارض مع القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان". وقال السفير الغنيم "إن الكارثة الإنسانية التي تدور أمام أعيننا في سوريا قد دفعت دولة الكويت لتحمل مسؤولياتها الإنسانية والأخلاقية من خلال توفير الدعم الإنساني للشعب السوري وقدمت في السنتين الأخيرتين مساهمات تجاوزت 800 مليون دولار لهيئات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية العاملة معها".

وأشار الى "سيل التبرعات من المنظمات غير الحكومية في دولة الكويت لدعم العمليات الإنسانية في سوريا حيث لم تتردد الكويت مؤخرا في الاستجابة للنداءات الإنسانية التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة فأعلنت موافقتها على تنظيم المؤتمر الدولي الثالث لدعم الوضع الإنساني في سوريا في 31 مارس الجاري".

وحث السفير الغنيم باسم دولة الكويت "المجتمع الدولي على المشاركة الإيجابية والفعالة في مؤتمر (الكويت 3) من أجل تأكيد الاستجابة الإنسانية الإيجابية لنداء الأمم المتحدة لإغاثة المتضررين في الداخل السوري وفي دول الجوار المستضيفة للاجئين السوريين.

 

 

×