جانب من اللقاء

الزين الصباح: أبواب وزارة الشباب مفتوحة لدعم المبادر للعمل والتنمية

أكدت وكيل وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح حرص الوزارة بتسليط الضوء على المشاريع الشبابية التي تخدم الفرد و تسهم في تنمية المجتمع.

وقالت في اللقاء الذي نظمته الوزارة مع مجموعة طلبة كلية الهندسة و البترول في جامعة الكويت المقبلين على التخرج في الفصل الدراسي الجاري اليوم في مبنى الوزارة بحضور عدد من القياديين فيها "إن الوزارة حريصة  أيضا على تأهيل الشباب و تطوير أفكارهم."

وأردفت الصباح إن أبواب الوزارة مفتوحة لدعم القطاع الثالث و هو قطاع الشباب المبادر الصانع للعمل والتنمية، موضحة أن الفشل أولى خطوات النجاح  داعية الشباب لئلا يتوقفوا في تحقيق طموحاتهم إذا مروا في مراحل الفشل.

بدوره أكد الوكيل المساعد لقطاع المشاريع الشبابية في وزارة الدولة لشؤون الشباب شفيق السيد عمر على ضرورة خلق صناعات جديدة تسهم في تنمية المجتمع.

وقال عمر هناك طاقات شبابية محلية تحتاج لدعم لتكون نجاحاتهم على أرض الواقع، مضيفا من هذا المنطلق وجدت وزارة الدولة لشؤون الشباب لتقديم يد العون لفئة الشباب من خلال دعم مبادراتهم و جعلهم شريكا أساساي في تنمية البلاد، بالإضافة إلى زيادة وعي الشباب بالعمل والمهن الحرة وتنمية مهاراتهم للمشاركة في سوق العمل.

وأوضح عمر أن من خلال حضورنا لمعرض التصميم الهندسي لخريجي طلبة كلية الهندسة في شهر ديسمبر الماضي لاحظنا في وجود أفكار مبدعة من قبل الشباب يمكن أن نشاهدها في واقع العمل.

وبين أن الهدف من تنظيم هذا اللقاء هو شرح دورة الوزارة لطلبة الهندسة وما يمكن أن تقدمه الوزارة من دعم عن طريق إدارة المبادرات، و أضاف أن الوزارة مستعدة دائما في تطوير أي أفكار شبابية من خلال ورش العمل.

من جهته أكد مدير مركز التدريب الهندسي والخريجين بكلية الهندسة والبترول د.عمار الصيرفي أهمية استثمار مشاريع طلبة الهندسة التي تخدم القطاع الحكومي و الخاص و النفطي بشكل خاص و البلاد بشكل عام.

وأشار الى ان الطلبة في مرحلة الهندسة يتميزون عن الكليات الاخرى سواء علمية او ادبية في الإبداع والتفكير الحر، مبينا إن الفترة الأخيرة شهدت علاقة تعاون بين كلية الهندسة  و وزارة الدولة لشؤون الشباب من ناحية تقديمها الدعم المادي و الاستراتيجي لمشاريع الطلبة.

 

×