المهندس عبد العزيز الإبراهيم

الوزير الابراهيم: الانتهاء من التحقيقات في انقطاع الكهرباء وتحويل المقصر إلى النيابة

اكد وزير الكهرباء والماء ووزير الأشغال العامة المهندس عبد العزيز الإبراهيم ان نتائج التحقيق الخاص بانقطاع الكهرباء في فبراير الماضي قد  انتهى وتم رفعه الى مجلسي الوزراء والنواب معلنا قصورا معينا في صيانة شبكات ال400 كيلوفولت وتم تحويل الملف برمته الى النيابة العامة لمحاسبة المتسبب به.

واضاف الابراهيم على هامش زيارته التفقدية إلى محطة الزور الشمالية z صباح اليوم، أن  محطة الزور الشمالية ستعمل على إستقبال أول دفعة من الطاقة الكهربائية في نهاية شهر يوليو المقبل، لافتا إلى أن أول دفعة تستقبلها المحطة من الطاقة ستكون بحجم 230 ميغا واط ومن ثم يتم رفعها تدريجيا للوصول إلى 1500 ميغاواط بحيث بلغت قيمة إنشاء المحطة بلغت ما يقارب 44 مليون دينار، مبينا المحطة تضم أربعة محولات بحجم 750 ميغاواط و43 خلية بحجم 400 ميغاواط، مشيدا  بعمل الشركة وسعيها الحثيث لإنجاز المشروع في وقته المحدد.

واضاف الابراهيم  انه  من المتوقع ان تدخل اولى وحداتها في نهاية يونيو المقبل بقدرة 230٠ ميغاوات، منوها  الى ان المحطة ستستقبل كامل انتاج  محطة الزور الشمالية بمرحلتيها الاولى والثانية  و ستعزز الشبكة الكهربائية وقدرتها لافتا الى ان مايو المقبل سيشهد دخول 1000 ميغاوات من مشاريع الوزارة اضافة الى 230 ميغاوات من الزور الشمالية ما يعزز قدرة الشبكة، مبيننا ان الشبكة في الكويت تتعامل بكفاءة عالية   مع اي حدث طارئ.

وأكد الابراهيم ان الوزارة مقيدة اليوم بقانون ٣٩/٢٠١٠ الذي يحرم الوزارة من اقامة المشاريع الكبيرة فوق الـ500 ميغاواط لافتا الى ان الوزارة بانتظار ما ستخرج عنه  جلسة مجلس الامة المقبلة الذي سيطرح فيها المقترح الذي قدمته لتعديل هذا القانون بما يسمح للوزارة بانشاء محطات كبيرة ذات قدرات مرتفعة لمواكبة الزيادة في المشاريع الاسكانية.

وحول ما يتم تداوله عن صرف اموال طائلة لكل نائب يقوم بالتصويت مع طرح الثقة به قال الابراهيم ان هذا الامر ضريبة مكافحته للفساد.

 

 

×