صلاح المضف

بنك الائتمان: تأجيل القسط الشهري لأصحاب قسائم منطقة صباح الأحمد السكنية

أعلن المدير العام لبنك الائتمان الكويتي صلاح المضف عن تأجيل تحصيل قيمة السقط الشهري لأصحاب القسائم في منطقة صباح الأحمد السكنية للضواحي (A, B, C) للمقترضين المستفيدين من قروض البناء، بحيث يستحق القسط الأول من يوليو عام 2015 أو توصيل التيار الكهربائي، أيهما أقرب.

وأوضح المضف في تصريح صحفي اليوم “أن القرار يسري على المقترضين المتعاقدين حاليا مع البنك الذين يحل عليهم أول قسط قبل الموعد المشار اليه فقط دون غيرهم”، مضيفا أن القرار الأخير يأتي في إطار تفهم البنك لظروف المواطنين أصحاب القسائم التي لم يصلها التيار الكهربائي حتى الآن، مشيرا الى إلى أن تأجيل سداد الاقساط يعكس تفهم البنك للأعباء والضغوط المتزايدة التي يواجهها المواطنون عادة خلال بناء وتجهبز منازلهم.

وبين أن قرار البنك في هذا الخصوص ليس الأول، فقد اعتاد اتخاذ خطوات مشابهة ضمن سياسته لتقديم الدعم والمساندة للمواطنين والتخفيف عن كاهلهم، وسبق له اصدار قرارات مشابهة لتأجيل سداد أقساط المواطنين أصحاب القسائم في ثلاثة قطاعات في مدينة صباح الأحمد ومنطقتي الفنيطيس وأبو فطيرة.

وأضاف المضف “تأجيل السداد في مثل هذه الحالات يستهدف تمكين أصحاب هذه القسائم من استكمال بيوتهم دون ارهاق لهم أو ضغط عليهم، لا سيما في ظل الالتزامات الكثيرة التي تقضيها عمليات البناء والتشطيب والتجهيز وغيرها”.

وأكد المضف أن القرار يعكس تفهم البنك ومرونته في التعامل مع المواطنين الذين يواجهون اشكالات في توصيل الكهرباء تعوقهم عن استمرار الأعمال الانشائية في القسائم المخصصة لهم وتاليا تأخير انتقالهم الى مساكنهم الجديدة.

وطمأن المضف أصحاب القسائم الى أن تأجيل سداد الأقساط لن يرتب أي التزامات أو أعباء مالية على المواطنين الذين يستفيدون من القرار، مشيرا الى ن بامكانهم الاستفادة من مبالغ الأقساط في استكمال بناء قسائهم وتشطيبها من دون أن يشكل القرض وأقساطه عبئا عليهم.

ولفت المضف انتباه المقترضين الى أن القرار لا يمنع المواطنين الراغبين في السداد من دفع الأقساط كون أن القرار في الأساس يمنحهم مهلة للتأجيل.