الكويت تحتفل باليوم العالمي للكلى تحت شعار (كلى سليمة للجميع)

تشارك دولة الكويت العالم احتفالاتها باليوم العالمي للكلى الذي يصادف ثاني يوم خميس من شهر مارس ويوافق غدا تحت شعار (كلى سليمة للجميع).

وقال رئيس الرابطة الكويتية لأمراض الكلى ورئيس قسم امراض وزراعة الكلى بمركز حامد العيسى لزراعة الاعضاء الدكتور تركي العتيبي في تصريح لوكالك الانباء الكويتية (كونا)  ان الرابطة نظمت عدة فعاليات للاحتفال بهذا اليوم.

وحذر العتيبي من ازدياد حالات الاصابة بأمراض الكلى في الكويت والذي يعد مؤشرا خطير لافتا الى ان مراكز العلاج الحالية لن تتمكن من استيعاب الإعداد المتزايدة من المرضى. وأضاف العتيبي أنه ووفقا لاخر الإحصائيات العالمية فان نحو 10 بالمئة من سكان العالم يعانون بسبب أمراض الكلى او اي شكل من أشكال المرض ويقدر عددهم ما بين 400 و600 مليون مريض في العالم وهو عدد كبير وفي ازدياد.

وقال بالنسبة للكويت لا توجد إحصائيات دقيقه غير أن أعداد من وصلوا للمراحل الأخيرة للمرض والتي تتمثل في الفشل الكلوي المزمن والغسيل تقدر في الكويت الى نحو 2000 مريض سواء غسيل دموي او بريتوني.

واضاف ان أعداد المترددين على العيادات الخارجية في مركز حامد العيسى بلغ العام الماضي 13366 مريضا نسبة الكويتيين منهم نحو 68 بالمئة مبينا ان العدد في ازدياد.

وعن الفعاليات التي تنظمها الرابطة قال انها ثلاث فعاليات تنطلق أولها صباح اليوم الخميس بمجمع 360 وتشتمل على زيادة الوعي لدى مختلف شرائح المجتمع ومنها توعية أطباء الرعاية الأولية والتمريض وزوار المجمع وتعريفهم بأسباب أمراض الكلى نتيجة للامراض المزمنة خاصة داء السكري وضغط الدم وطرق الوقاية والعلاج.

وبين ان التوعية ستتم من خلال تواجد أطباء متخصصون وخبيرة تغذية وأجهزة لقياس ضغط الدم ونسبة السكر اضافة الى توضيح الخطط العلاجية المتوفرة في حال الوصول لمرحلة القصور الكلوي النهائي.

وأضاف العتيبي أن الفعالية الثانية ستشمل تنظيم ماراثون مسابقة المشي والتي ستنطلق الساعة التاسعة صباح يوم السبت 14 مارس تحت رعاية وزير الصحة الدكتور على العبيدي من أمام مطعم البستان بشارع الخليج العربي الى الجزيرة الخضراء لتأكيد أهمية الدور الذي تلعبه الرياضة والتغذية السليمة للحد من أمراض السمنة المسببة للسكر والضغط وللحفاظ على صحة الكلى.

واشار العتيبي الى أن الفعالية الثالثة ستتضمن تنظيم ندوة لأطباء الكلى بحضور بروفيسور متخصص من كندا واستشاريي الكلى في الكويت لتبادل الاراء والخبرات والاطلاع على اخر المستجدات العلاجية.

وبين ان الأسباب الرئيسية لأمراض الكلى يأتي في مقدمتها مرض السكري الذي يشكل نحو 50 بالمئة من الأسباب يليها في المرتبة الثانية مرض ارتفاع ضغط الدم ويشكل مابين 28-30 بالمئة من أسباب الاصابة بأمراض الكلى لافتا الى ان كلا من مرض السكر وارتفاع ضغط الدم يمثلان مايقارب من 80 بالمئة من أسباب أمراض الكلى.

وفيما يتعلق بعمليات زراعة الكلى أوضح العتيبي أن زراعة الكلى في الكويت بدأت منذ عام 1979 وهناك تزايد في اعداد الزراعة مبينا ان المراحل الاخيرة لمرض الفشل الكلوي المزمن ينقسم لمرحلتين اما الغسيل الدموي او البريتوني او الزراعة وهي الأفضل للحياه حيث توفر الكثير من المشقة على المريض واهله ويمكن له بعد الزراعة أن يعيش حياة طبيعية.

وكشف العتيبي أن مركز حامد العيسي يجري سنويا ما بين 80 الى 100 زراعة كلى مشيرا الى ان العام الماضي 2014 اجريت 96 حالة زراعة للكلى وتراوحت نسبة النجاح ما بين 90 و 95 بالمئة.

وبين ان عملية زراعة الكلى تتم من خلال متبرعين من الأقارب وغيرهم أو من مرضى متوفين دماغيا لافتا الى ان هناك لجنة شرعية وفنيه بوزارة الصحة لهذه الحالات

 

×