د.خالد السهلاوي

الصحة: توفير الادوية الحديثة لفيروس الالتهاب الكبدي "ج"

أعلن وكيل وزارة الصحة د.خالد السهلاوي عن توفير الادوية الحديثة لفيروس الالتهاب الكبدي "ج"، و التي فتحت باب الشفاء التام من هذا الفيروس من خلال فعاليتها بنسبة 96٪، مشيرا الى ان الوزارة  اتخذت إجراءات جادة لتوفير هذه الادوية كخطوة اولى للقضاء على هذا المرض، وذلك استجابة منها لأوجاع المرضى .

وأكد السهلاوي في تصريح صحافي له اليوم، ان ما يميز  هذه الادوية الحديثة بأنه عبارة عن أقراص تؤخذ عن طريق الفم ولمدة تتراوح من شهرين او ثلاثة او 6 أشهر فقط بدون استخدام حقن الانترفيرون وأقراص الريبافيرين ذو الاثار الجانبية الكثيرة والخطيرة، منوها بأنه بعد تأكد الوزارة من فاعلية الادوية الحديثة عن طريق الدراسات وشفاء اكثر من 100 الف مريض حول العالم فحان الوقت لوضع نهاية لهذا الفيروس من الكويت.

واشار الى ان أعداد المرضى ليست بالكثيرة مقارنة بكثير من الدول المجاورة، فضلا عن ان دولة الكويت تمنع دخول حاملي المرض لأراضيها مما يسهل القضاء على المرض في سنوات قليلة، لافتا الى ن النوع الجيني الرابع من فيروس "ج" هو الأكثر انتشارا بين الكويتين، ولذلك حرصت الوزارة على توفير الادوية الفعالة لهذا النوع، والتي  تقضي على كل الأنواع الجينية من 1 الي 6.

وافاد د.السهلاوب بأن  القضاء على التهاب الكبدي "ج" يعتبربمثابة توفير ميزانيات ضخمة تتكبدها الدولة سنويا من ادوية ورعاية وتطور المرض الى حالات التليف والسرطان وزراعة الكبد التي تستزف الكثير من  الأموال ، والتي من الممكن استثمارها  في المستقبل لعلاج امراض اخرى، داعيا الجميع الى التعاون وتسخير كل الجهود للتصدي لهذا المرض ، مؤكدا على تنظيم حملة  توعوية للوقاية من المرض بعد توفر العلاج.

واكد على اهمية التعاون مع الاطباء المتخصصين في امراض الكبد لحماية أكباد المواطنين الكويتيين، مع الاعتماد على احدث توصيات المنظمات والهيئات الدولية ومنها منظمة الصحة العالمية لوضع افضل المعايير في اختيار المرضى الذين سيبدأون العلاج، ومواكبة كل المستحدثات التي توفر للمريض أسهل وأقل مدة للعلاج بدون اثار جانبية، خاصة ان الادوية الحديثة لن تتوقف وستظهر ادوية احدث تستخدم لفترات اقل.

 

 

×