سفير دولة الكويت لدى الاردن الدكتور حمد الدعيج يسلم التبرع

الكويت تقدم تبرعا ماليا بقيمة 25 الف دينار لمؤسستين فلسطينيتين

سلم سفير دولة الكويت لدى الاردن الدكتور حمد الدعيج تبرعا ماليا بقيمة 25 الف دينار كويتي (84 الف دولار امريكي) من مؤسسات خيرية كويتية لمساعدة مؤسستين خيريتين في القدس.

وقال السفير الدعيج لوكالة الانباء الكويتية ان التبرع الاول بقيمة 20 الف دينار كويتي (67 الف دولار) مقدم من وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية لمؤسسة (الخليج) التعليمية بغزة لاستكمال بناء وتجهيز مبنى التعليم المستمر في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في القدس.

واضاف ان التبرع الثاني بقيمة 5 الاف دينار كويتي (17 الف دولار) مقدم من بيت الزكاة الكويتي الى جمعية المكفوفين العربية في القدس لتأهيل المكفوفين ورفع مستواهم.

واكد الدعيج ان دولة الكويت وبتوجيهات من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حريصة على تقديم جميع المساعدات والمعونات للشعب الفلسطيني الشقيق في محاولة صادقة من الشعب الكويتي لنصرة اشقائهم في فلسطين.

واشار الى ان السفارة الكويتية في الاردن لن تألو جهدا في سبيل تقديم كل التسهيلات وتذليل جميع العقبات لتوصيل المساعدات الكويتية الى مستحقيها معتبرا ان المساعدات الكويتية عمل واجب تجاه الشعب الفلسطيني.

ومن جهتها تقدمت رئيسة مجلس ادارة مؤسسة الخليج التعليمية آمنة العاوور بالشكر الجزيل باسمها وباسم رئيسة مجلس الامناء عزيزة البسام الى دولة الكويت اميرا وحكومة وشعبا على مساعدتها لكل محتاج في العالم لاسيما اخوانهم في فلسطين مضيفة ان الكويت هي الاكثر مساعدة لمؤسسة الخليج التعليمية في مشاريعها حيث تبلغ مساهمتها 70 بالمئة من مشاريع الجمعية كافة.

واعربت عن تقديرها للدور الذي تؤديه السفارة الكويتية في عمان ممثلة بالسفير حمد الدعيج ودورها الفعال في مختلف المجالات.

واوضحت العاوور ان الدفعة المستلمة سوف تستكمل بناء وتجهيز الدور الثاني من مبنى التعليم المستمر في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية وهي تابعة للجامعة الاسلامية حيث ان دولة الكويت تكفلت ببناء الجامعة.

بدوره قال عضو جمعية المكفوفين العربية نجاح موسى حسن ان الجمعية تعتبر من اقدم الجمعيات في فلسطين حيث تأسست 1932 وهي تقوم بخدمة اكثر من 300 مكفوف في فلسطين ورعايتهم وكفالتهم وتشغيلهم وتعليمهم الاشغال اليدوية.

واشار الى المضايقات التي تتعرض لها الجمعية من قبل سلطات الاحتلال من زيادة ضرائب وحجز ممتلكات لمحاولة اخراج الجمعية من البلدة القديمة في القدس.

واعرب حسن عن شكره لدولة الكويت اميرا وحكومة وشعبا على دعمهم الدائم والمستمر لاخوانهم الفلسطينيين مبينا ان الكويت محتضنة الجمعية من خلال مساعدتها السنوية لها.

 

×