مدير عام الهيئة العامة للبيئة الشيخ عبدالله احمد الحمود

هيئة البيئة: الشرطة البيئية ترى النور خلال الأشهر الثلاثة القادمة

اكد مدير عام الهيئة العامة للبيئة الشيخ عبدالله احمد الحمود على ضرورة غرس الحس البيئي بشكل اكبر لدى افراد المجتمع، وذلك عن طريق الشركات النفطية و الكيماوية وغيرها، لافتا الى ان الهيئة العامة للبيئة تحمل النهج العلمي البيئي الحكومي ولكنها لا تزال بحاجة الى دعم مثل هذه الشركات لزيادة الوعي البيئي لدى المجتمع.

واضاف ان هذه الشركات ساهمت خلال السنوات الاخيرة بزرع الحس البيئي لدى ابناء المجتمع، مضيفا ان الهيئة لديها قانون بيئي جديد يمنحنا السلطة لمعرفة الاخطاء التي وقعت سابقا وكيفية معالجتها سابقا، مبينا ان القانون الجديد نظم انشطة العديد من الصناعات، موضحا انه من خلال هذا القانون سيتم تقليل المشاكل البيئة في البلاد، مشيدا بدور الشركات في التوعية البيئية.

وعن مادار في اجتماع المجلس الاعلى للبيئية من نقاشات حول مشاكل البيئة في البلاد، قال ان الاجتماع بحث عدة قضايا ابرزها مجرور العزالي وعشيرج ودخول المواد الكيماوية الى الكويت ومواضيع اخرى، وتم اتخاذ قرارت عدة بخصوصها، مؤكدا البيئة بايدي امينة، لافتا الى ان الشرطة البيئية ستبدأ بعد ٣ اشهر تقريبا.

قال الرئيس التنفيذي لشركة ايكويت للبتروكيماويات محمد حسين ان الشركة ملتزمة تجاه المحافظة على البيئة في كافة انشطتها وعملياتها، لافتا الى ان الحفاظ على البيئة مسؤولية مشتركة بين كافة الجهات الحكومية والخاصة والاهلية وافراد المجتمع ككل، مبينا ان الهدف الاساسي من حملة التنظيف هذه هو نشر الوعي البيئي بين ابناء المجتمع، خاصة الطلبة وتوعيتهم لتكوين ثقافة بيئية لديهم والتفاعل مع البيئة بشكل دوري وليس خلال الحملات البيئية فقط.

واضاف حسين بشأن اعتبار قطاع البتروكيماويات انه احد المصادر الرئيسية لتلوث البيئة، ان الشركة حريصة كل الحرص في الحفاظ على البيئة لافتا الى انها نفذت مشروعين لتجميع ثاني اوكسيد الكربون الصادر عن انشطتها، مؤكدا ان كل مشاريع الشركة وانشطتها خاضعة للاشتراطات البيئية المحددة من قبل الهيئة العامة للبيئة حيث يوجد تعاون وثيق بيننا وبينهم.

ولفت الى ان الكربون الناتج عن انشطة الشركة والذي يتم تجميعه يستخدم لاغراض متعددة منها صناعة المشروبات الغازية وصناعات اخرى، مشيرا الى ان الشركة تعمل ايضا على تجميع المياه الصادرة عن عملياتها ومعالجتها، اضافة الى حرصنا على عدم وجود اي مخرجات لانشطتنا قد تؤثر على مكونات البيئة.