الدكتور سعود الحربي

التربية: وضع خطة دراسية تهدف لتحقيق المهارات الأساسية وأدوات التعلم لدى طالب الابتدائية

طباعة

أكد الوكيل المساعد لقطاع البحوث التربوية والمناهج د. سعود هلال الحربي عن بدء وزارة التربية بوضع خطة دراسية جديدة للمرحلة الابتدائية فيما يتعلق ببرمجة زمنية جديدة تتم صياغتها على شكل جدول، يتضمن توصيفا دقيقا للمجالات الدراسية التي سيتم تدريسها خلال أيام الأسبوع، مع بيان عدد الحصص لكل المجالات الدراسية التي تدرس للطالب.

جاء ذلك في اللقاء الذي نسقه قطاع البحوث التربوية والمناهج في مسرح وزارة التربية مع مدراء المدارس والتواجيه للإطلاع على  مفهوم الخطة الدراسية الجديدة للمرحلة الابتدائية، حيث شملت الخطة مبررات تغيير الخطة الدراسية في المرحلة الابتدائية منها التغييرات والمستجدات التربوية الحديثة، وذلك من خلال نظريات التعلم وخصائص نمو المعلمين وطرق وأساليب التدريس والتطورات المحلية والإقليمية والعالمية وما برز عنها من مفاهيم وقيم واتجاهات جديدة، بالإضافة إلى ما كشفت عنه الاستقراءات والدراسات حول ضعف المهارات الأساسية للمتعلم خصوصا في مجال اللغة العربية والرياضيات.

وأوضح الحربي خلال اللقاء أن الخطة الدراسية الجديدة للمرحلة الابتدائية ستساعد على تحقيق المزيد من التكامل والترابط بين المواد الدراسية، وذلك بمحورها حول مهارات طالب المرحلة الابتدائية، مشيرا إلى جوانب التطوير في الخطة الدراسية الجديدة منها الجانب الجسمي والجانب الروحي والجانب العقلي، وما قد تلعبه من دور مهم في تحسين قدرات الطالب في المرحلة الابتدائية .

وفي نفس السياق ذكر الحربي الجانب الاجتماعي وما يتضمنه من مساعدة المتعلم على تحقيق النمو الاجتماعي للطالب من خلال علاقاته الاجتماعية، والجانب النفسي لتعزيز الاتجاهات الايجابية لدى الطالب مثل الولاء والانتماء للوطن، وأيضا فيما يتعلق بتحقيق الجوانب الدستورية كتحقيق متطلبات حقوق الإنسان كما جاءت في المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي شملت كل الجوانب العقلية والاجتماعية والنفسية للعقل .

وأشار الحربي أن الخطة الدراسية الجديدة تساعد على تحقيق المهارات الأساسية وأدوات التعلم لدى طالب المرحلة الابتدائية (القراءة – الكتابة – الرياضيات) .

وقد فتح باب النقاش بمشاركة مدراء المدارس وموجهين المناطق التعليمية بالأسئلة المتعلقة بمفهوم الخطة الدراسية الجديدة المقترحة من قبل قطاع البحوث التربوية والمناهج بوزارة التربية.