سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك

مجلس الوزراء: اقرار هيئة الشباب العامة وتعيين وكيلي “التربية” و”التجارة"

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الاسبوعي مساء الاثنين في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك بما يلي:

اطلع المجلس في مستهل اجتماعه على الرسالتين الموجهتين لسمو رئيس مجلس الوزراء من كل من لوران فابيوس وزير الخارجية والتنمية الدولية بالجمهورية الفرنسية ومعالي جورج دبليو فيلا وزير خارجية مالطا وقد تضمنت الرسالتان دعوة سموه القيام بزيارة رسمية الى كل من جمهورية فرنسا وجمهورية مالطا الصديقتين في إطار العلاقات الطيبة التي تربط بين دولة الكويت وكل من البلدين الصديقين.

ثم استمع المجلس الى شرح قدمه سمو رئيس مجلس الوزراء عن الزيارة التي تقوم بها للبلاد الرئيس بارك جون هي رئيسة جمهورية كوريا الصديقة والوفد المرافق لها والتي استهدفت بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تنميتها في كافة المجالات والميادين الى جانب التطورات الراهنة في الساحة السياسية.

وقد عبر مجلس الوزراء عن ثقته في ان تسهم هذه الزيارة بنتائجها الطيبة في تعزيز التعاون في مختلف المجالات بما يحقق مصلحة البلدين الصديقين.

وتنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في السعي لخلق مناخ استثماري صحي يسهم في تجسيد رؤية سموه المستقبلية للبلاد.

فقد احاط وزير المالية أنس الصالح المجلس بالتزام دولة الكويت بجميع تعهداتها لتطبيق المعايير الدولية لمكافحة غسيل الاموال وتمويل الارهاب وبين بأن الكويت تعتبر من أوائل دول المنطقة في هذا المجال الامر الذي ترتب عليه استبعاد دولة الكويت من قائمة المجموعة (فاتف) المعنية بمكافحة غسيل الأموال وتمويل الارهاب.

وانطلاقا من اهتمام مجلس الوزراء بما تشهده المنطقة من تطورات وتحديات فقد أحاط وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يعقوب الصانع المجلس بالفتوى الصادرة من هيئة الافتاء بوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية بشأن ما تمر به المنطقة من فتن وصراعات موضحة رأي الشرع في تلك القضايا وذلك من أجل وقاية الشباب وحمايتهم من التضليل والفكر الدخيل حيث أكدت على الجوانب الأساسية التي يجب على المسلم أن يلتزم بها تجاه هذه الاحداث والمتمثلة بالتالي:

1- وجوب الرجوع الى العلماء أهل الذكر في مسائل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
2- وجوب المحافظة والحرص على وحدة الأمة.
3- واجب الدولة في حفظ مصالح الرعية ودرء المفاسد عنها.
4- حرمة المشاركة والانضمام الى التنظيمات المتشددة والمتطرفة التي تشق عصا جماعة المسلمين وتستبيح سفك دمائهم وتفتي بتكفيرهم.
5- مناشدة الشباب وتحذيرهم من الانخراط في هذه الفئات المنحرفة.

كما بينت الفتوى كذلك الشروط والأحكام في شأن ما تتداوله وسائل الاعلام عن فضل الجهاد والاستشهاد في سبيل الله بما يضمن أن يكون هذا الجهاد في موضعه الصحيح الذي يتفق مع أحكام إسلامنا الحنيف وغاياته السامية والتي تؤكد بأن الاسلام دين التيسير والوسطية ودين الرحمة والمسالمة والسماحة والدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة سائلين المولى عز وجل أن يحفظ أبنائنا ويقيهم شرور الفتن والضلال وأن يديم على بلدنا نعمة الأمن والأمان.

كما اطلع المجلس على توصية لجنة الشؤون القانونية بشأن الموافقة على مشروع مرسوم بالموافقة على مذكرة تفاهم بين حكومة دولة الكويت وحكومة هنغاريا للتعاون في المجال الصحي والذي يهدف إلى تطوير وتعزيز التعاون في المجال الصحي بين البلدين الصديقين على أساس المعاملة بالمثل والمساواة والمنفعة المتبادلة وفقا للتشريعات المحلية في كلا البلدين وذلك عن طريق تبادل الخبرات والتدريب والتعليم المستمر للكوادر الطبية والتعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات وتبادل المعلومات وتطوير السياسات الصحية وقرر المجلس الموافقة على مشروع المرسوم ورفعه لحضرة صاحب السمو الأمير.

كما اطلع المجلس على توصيات اللجنة بشأن الموافقة على مشروع قانون بالموافقة على مساهمة دولة الكويت في رأس مال بنك الاستثمار الآسيوي للبنية التحتية والذي يهدف إلى تحسين البنية التحتية لقارة آسيا وربط العلاقات الاقتصادية بين دولها عن طريق التعاون بين المنظمات الاقتصادية الأخرى للاستثمار في مجالات البنية التحتية في دول آسيا والموافقة على مشروع قانون في شان انشاء الهيئة العامة للشباب ايجاد الكيان المؤسسي الذي يهدف الى تمكين الشباب وتأكيد حرصهم على المحافظة على الهوية الوطنية الكويتية وتعزيز مقوماتها وترسيخ الايمان بالنهج الديمقراطي واحترام الحريات والخضوع لسيادة القانون لدى الشباب تكريس مبدأ المواطنة والتوازن بين الالتزام بالواجبات والمطالبة بالحقوق وتعزيز التحرك الشبابي نحو المزيد من الاندماج والتعاضد وصون الوحدة الوطنية وكذلك اعداد الشباب وتحصينه وحمايته وتأهيله فكريا وعلميا واجتماعيا وثقافيا وتوجيه طاقاتهم ومواهبهم نحو المساهمة في بناء الكويت والتعبير عن روح المواطنة الكويتية الصالحة ونبذ العنف واشاعة ثقافة قبول الرأي والرأي الاخر ودعم الاتجاه نحو الانفتاح على العالم والتعامل الايجابي مع الحضارات والثقافات المتنوعة.

وقرر المجلس الموافقة على مشروعي القانونين ورفعهما لسمو الامير تمهيدا لاحالتهما لمجلس الامة.

كما اعتمد مجلس الوزراء مشروع مرسوم بتعيين د.هيثم صالح احمد الاثري وكيلا لوزارة التربية ومشروع مرسوم بتعيين خالد جاسم محمد الشمالي وكيلا لوزارة التجارة والصناعة ومشروع مرسوم بتعيين د. عادل حسين ناصر المسعد بدرجة وكيل وزارة مساعد بوزارة التعليم العالي ومشروع مرسوم بتعيين يوسف سلمان الفوزان مدير عام بدرجة وكيل وزارة وكل من فهد سليمان الوقيان - خالد مبارك الشعيبي - عماد فالح عوض الجلوي - احمد عيسى حمد القعود بدرجة وكيل وزارة مساعد بالادارة العامة للطيران المدني ومشروع مرسوم بتعيين كل من عبداللطيف محمد الدخيل - سعود عبدالعزيز النقي - خالد حمود الفرهود - حسين محمد العوضي - عادل عبدالله التركي - محمد سعود الهدبة أعضاء في مجلس إدارة الهيئة العامة للنقل البري.

ومشروع مرسوم بتعيين أعضاء مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والتغذية برئاسة عيسى حسن الكندري - مدير عام وعضوية كل من د. محمود عبدالهادي - د. ماجدة القطان - د. عيد خلف الرشيدي - استقلال المسلم - الفريق م/ صالح مشاري الحميضي - مساعد صالح العبدلي.

ثم بحث المجلس شؤون مجلس الأمة واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

كما بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

 

×