السفير جمال الغنيم

الكويت: نصف مليون دولار لدعم وتمويل برامج مكافحة الملاريا والسل

سلم مندوب دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية السفير جمال الغنيم اليوم الصندوق الدولي لمكافحة الملاريا والسل تبرعا ماليا من دولة الكويت بقيمة نصف مليون دولار امريكي لدعم وتمويل برامج الصندوق الخاصة بمكافحة الملاريا والسل.

واكد السفير الغنيم لوكالة الانباء الكويتية عقب تسليمه التبرع المالي للمدير التنفيذي للصندوق مارك ديبول حرص الكويت على تمويل مشروعات الصندوق الذي يعنى بالاوبئة الاكثر فتكا في وسط آسيا وافريقيا وتصيب الفئات العمرية التي من المفترض انها في مرحلة البناء او الانتاج وجميعهم في الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي.

وقال ان الصندوق نجح حتى الآن في علاج وتشخيص اكثر من تسعة ملايين حالة اصابة جديدة بمرض السل وحماية 270 مليون نسمة من الاصابة بالملاريا من خلال "ناموسيات" معقمة بالمبيدات الحشرية.

واضاف ان مساهمات الكويت خلال السنوات الماضية في الصندوق المتخصص بلغت حتى الآن خمسة ملايين دولار انطلاقا من مبدئها بدعم ومساعدة المحتاجين في العالم.

وذكر ان هذه الجهود تعكس سياسة الكويت في المجال الانساني سواء مع الصندوق او غيره من المنظمات الانسانية العالمية التي تأخذ على عاتقها رفع المعاناة عن ضحايا الكوارث على اختلاف انواعها اينما كانت.

من جهته اعرب المدير التنفيذي للصندوق الدولي لمكافحة الملاريا والسل في تصريح مماثل عن تقديره لتبرع دولة الكويت لتمويل برامج الصندوق في وقت حرج للغاية.

وقال ديبول " ان جزءا من هذه الاموال سيتم توجيهها لبرنامج مخصص للاجئين السوريين المصابين بالسل في لبنان نظر لما تمثله هذه المشكلة من خطورة حاجة تستوجب معالجة المرضى وحماية الاصحاء".

واضاف "ان مشروعات الصندوق بشكل عام تتوجه في المقام الأول الى الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي لاسيما تلك المعنية بانتشار الملاريا في مناطق مثل افريقيا جنوب الصحراء الكبرى والتي تمر الآن بازمة بسبب غياب الامن ما يعرقل احيانا مسار المشروعات التي نسعى الى تنفيذها هناك".

وذكر ان البرامج التي قدمها الصندوق في هذه المنطقة في السنوات الماضية كانت ناجحة و لاسيما بعد التعاون الجيد مع ائمة المساجد هناك في نشر التوعية الضرورية بين السكان.