علوم الفلك: سماء الكويت تشهد اقتران كوكبي الزهرة والمريخ هذه الايام

أعلن الفلكي بدر حمود العميرة عضو إدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي العلمي الكويتي ان سماء الكويت تشهد هذه الأيام ظاهرة فلكية فريدة تستحق المشاهدة والتصوير، وهي ظاهرة اقتران كوكبي الزهرة والمريخ من جهة الغرب وذلك بعد غروب الشمس.

وأوضح العميرة أن اقتراب كوكبي الزهرة والمريخ من بعضهما البعض ظاهرياً وليس حقيقياً بالنسة للناظر لهم من سطح الأرض أثناء حركتهما حول الشمس، مبيناً انهما يعتبران من الكواكب الصخرية الشبيهة بالأرض من ناحية التكوين.

وبيَّن ان كوكب الزهرة يعتبر من ألمع الأجرام السماوية، وكان يُسمى عند العرب قديماً نجمة المساء وهو فى الحقيقة كوكب وليس نجمة، ويسمى أيضاً توأم الأرض إذ يشبه كوكب الأرض من ناحية الحجم والتكوين الصخري والغلاف الجوي الذي يحتوي على ضغط جوي هائل وسحب من ثانى أكسيد الكربون.

وأضاف ان الحياة مستحيلة على كوكب الزهرة بسبب الحرارة الشديدة التي تبلغ حوالي 420 درجة مئوية والناتجة عن الاحتباس الحرارى الهائل على سطحه.

وبخصوص كوكب المريخ، قال العميرة انه يتميز باللون الأحمر عندما يشاهد في السماء، وكان قديماً يسمى بالكوكب الأحمر بسبب كثرة أكسيد الحديد الذي ينتشر على سطحه وحجمه حوالي نصف حجم الأرض، لافتاً إلى ان الزهرة والمريخ يعتبران من الكواكب المعروفة عند الفلكيين القدماء، ويمكن مشاهدتهما بالعين المجردة أثناء حركتها في السماء.

 

×