لعيسى أثناء زيارته مركز صباح الأحمد للموهبة والابداع في المجال التعليمي

الوزير العيسى: ندرس ادخال مشروع الروبوت في مدارس الكويت

أشاد وزير التربية والتعليم العالي الدكتور بدر العيسى اليوم بالجهود التي يبذلها مركز صباح الأحمد للموهبة والابداع في المجال التعليمي مؤكدا على اهتمام التربية بمجالات العلوم والرياضيات والآداب.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها الوزير العيسى لمركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع للاطلاع على فصول الموهبة ومناهج الحاسوب ونادي الرياضيات وورش العلوم التطبيقية والفنون الخزفية.

وقال إن هناك تعاونا بين وزارات التربية في دول مجلس التعاون الخليجي في مجالات الاختراعات مضيفا أن وزارة التربية تبذل قصارى جهدها لتحقيق تقدم الكويت وتطويرها وبناء نموذج تربوي وطني متكامل.

وأوضح أن تطبيق مشروع الروبوت في مدارس الكويت مطروح منذ زمن وسيقوم المركز بتسليم المشروع للوزارة الأسبوع المقبل لافتا الى ان تطبيقه مفخرة للكويت ويواكب التطورت العلمية المتسارعة.

من جانبه أعلن المدير العام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور عدنان شهاب الدين أنه منذ ستة اشهر تولى فريق يضم خبراء عالميين تقييم مركز صباح الأحمد وأشارت توصياتهم الى أنه حقق طفرة خلال السنوات الاربع الماضية.

واعرب شهاب الدين عن أمله في تحقيق رغبة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد صاحب فكرة المركز بإنشاء جيل قائم على ثروة معرفية أساسها التكنولوجيا والعلوم التقنية ولفت إلى التعاون البناء مع وزارة التربية من خلال افتتاح فصول الموهبة والإبداع في بعض المحافظات مؤكدا حرص المؤسسة على تقديم الأفكار للوزارة لمساعدتها في تحقيق رسالتها وبناء الاقتصاد المعرفي.

من ناحيته قال مدير عام مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع الدكتور عمر البناي إن الكويت حصلت على اعتماد دولي ل(الكويت فاب لاب) أي "ورش العلوم التطبيقية" وتعد الدولة الثانية بعد مصر على مستوى الشرق الأوسط بهذا الشأن معلنا التوسع في هذه الورش في محافظتي الأحمدي والجهراء وتطبيق نادي الرياضيات.

واضاف البناي ان هناك مستقبلا جيدا لذلك النادي الذي يدمج المرح بالتعلم الامر الذي تم تطبيقه في ستةمدارس بوزارة التربية موزعة على المحافظات الست معلنا انه سيتم تخريج اول دفعة للموهوبين تضم 90 طالبا وطالبة مع حلول عام 2020 والحاقهم بأعرق الجامعات العالمية.

وافاد بأن الكويت قادرة خلال ال50 عاما المقبلة على إنتاج موهوبين ومبدعين من خلال المركز والكفاءات الموجودة فيه مبينا ان المركز أنشأ عددا من ال(فاب لاب) في دول مجلس التعاون بناء على رغبتهم.

 

×