الجراح خلال “قمة البيت الأبيض لمواجهة التطرف العنيف”

وزير الدفاع: الكويت ملتزمة بمواجهة الفكر المتطرف العنيف لحل مشاكل المنطقة

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح الصباح التزام دولة الكويت بمواجهة الفكر المتطرف العنيف وضرورة معالجته بمنظور شامل من أجل حل مشاكل المنطقة.

وشدد الشيخ خالد الجراح في مداخلة له خلال الاجتماع الوزاري في ختام (قمة البيت الأبيض لمواجهة التطرف العنيف) المنعقدة في واشنطن الليلة الماضية على حرص دولة الكويت على المشاركة الفاعلة مع الشركاء في التحالف الدولي منذ تشكيله لمواجهة الارهاب والتزامها بالقرارات الدولية الصادرة بهذا الشأن.

واشار الى ان دولة الكويت شكلت فريقا للعمل من عدة جهات متخصصة لمواجهة وتفنيد الرسائل التي تبثها الجماعات المتطرفة في وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعية.

واستذكر استضافة الكويت الاجتماع الاول لمواجهة رسالة وايديولوجية التنظيمات الإرهابية في اكتوبر الماضي اضافة الى تعزيز العمل مع مؤسسات المجتمع المدني والمفكرين ورجال الدين في ذلك الشأن.

وقال الشيخ خالد الجراح "لا شك ان استمرار حالة عدم الاستقرار في المنطقة أدى الى خلق بيئة حاضنة لهذه الأفكار المتطرفة ونؤكد انه من الاهمية ان تكون المعالجة من خلال منظور شامل لحل مشاكل المنطقة من أجل القضاء على الارهاب والتطرف لما يمثلانه من تهديد اقليمي ودولي".

وأضاف ان هذه القمة تعقد في ظروف دقيقة يمر بها المجتمع الدولي ما يستدعي التصدي للأفكار الارهابية والايديولوجيات المتطرفة التي تمثل تحديا مشتركا للجميع.

وأشاد بمبادرة الولايات المتحدة استضافة (قمة البيت الأبيض لمواجهة التطرف العنيف) وما أشار اليه الرئيس الأمريكي باراك أوباما في كلمته أمام الاجتماع الوزاري يوم أمس من مضامين وصفها بأنها "مهمة لمكافحة التطرف العنيف".

واختتمت قمة البيت الأبيض التي استمرت ثلاثة ايام أعمالها الليلة الماضية وشارك فيها ممثلون من أكثر من 60 دولة وعشرات المنظمات الإنسانية والدينية في الولايات المتحدة بغرض ايجاد وسائل وأساليب غير عسكرية للتصدي للتطرف العنيف.

 

×