وزيرا الداخلية والاشغال يفتتحان المبنى الجديد

وزير الداخلية: نعمل جديا على تعميم كاميرات المراقبة الامنية لتشمل جميع مناطق

افتتح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، يرافقه معالي وزير الأشغال العامة ووزير الكهرباء والماء عبدالعزيز عبداللطيف الإبراهيم، اليوم الخميس  المبنى الجديد لمديرية امن محافظة مبارك الكبير وبحضور محافظ محافظة مبارك الكبير الفريق أول متقاعد أحمد عبد اللطيف الرجيب ووكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد ، ووكيل وزارة الاشغال المساعد لشئون القطاع الانشائية المهندس طلال الاذينه وعدد من وكلاء وزارة الداخلية المساعدون، للقطاعات المعنية وقيادات قطاعات الامن العام والخدمات المساندة ، والادلة الجنائية وشرطة النجدة والشئون المالية وعدد من قيادات وزارة الأشغال العامة ومختارى المناطق ومراكز الخدمة واجهزة البلدية وغيرها من الجهات المعنية.

وقد عبر الشيخ محمد الخالد عقب الافتتاح عن خالص تهانيه لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ولسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح وللشعب الكويتي والمقيمين الاوفياء بمناسبة الاعياد الوطنية المجيدة وشكره وتقديره للقيادة السياسية العليا التي تحرص دائما على توفير كافة الامكانيات البشرية والمادية لتعزيز دور اجهزة الامن لحماية امن الوطن وخدمة المواطنين والمقيمين ، كما استذكر  بكل العرفان والتقدير شهداء الوطن من رجال الامن الذين ضحوا بأرواحهم من اجل رفعة الكويت والدفاع عنها داعياً الله ان يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته .

ودعا  المواطنين والمقيمين ان يعبروا عن افراحهم بالاعياد الوطنية ويشاركوا في الاحتفالات والفاعليات المصاحبة دون اخلال بالقانون والسلوك والآداب العامة حتى يأتي احتفالنا انعكاساً لحضارة شعبنا الاصيل .

كما وجه شكره وتقديره لوزارة الكهرباء والماء وزيراً ومسئولين وعاملين وللهيئات والمؤسسات والمواطنين الذين ساهموا مساهمة ايجابية وبدافع وطني وشاركوا في احتواء أزمة انقطاع التيار الكهربائى التي وصلت حد 60% حتى تم اعادة الامور الى طبيعتها تدريجياً خلال ساعتين وهو ما شعر به المواطن والمقيم واشادوا بالجهد الكبير الذى بذلته كافة اجهزة الدولة في وزارات الكهرباء والصحة والداخلية والاطفاء والاعلام والتي كان فيها الجميع على مستوى الحدث في العمل والصيانة و من خلال اعلام شفاف والذى تعامل مع الازمة اولاً بأول حفاظاً على الامن والهدوء والطمأنينه طوال فترة الانقطاع حتى عاد التيار ، والتي اثبتت فيها جميع اجهزة الدولة استعدادها للتعامل مع اى طارئ او حادثة طبيعية بكفاءة عالية ، الامر الذى فوت الفرصة على القله ممن ارادوا الاصطياد في الماء العكر بإطلاق الشائعات التي صاحبت ازمة انقطاع الكهرباء آملاً ان تكون تلك الشائعات غير مقصودة او صادرة عن سوء نيه وان يكون مطلقها على قدر المسئولية ولا يدعي سرقة حسابه او تليفونه لان ترديد مثل هذه الشائعات في ظل الازمات يخلق شعوراً عاماً عن عجز الدولة في احتواء الازمة وهو ما لم يتحقق وتفوقت اجهزة الدولة وبمساندة المواطنين من تخطي الازمة بسرعة فائقه داعياً الله ان يحفظ الكويت واهلها.

واشار الى ان الداخلية مقدمة على تنفيذ قانون جمع الاسلحة والذخائر والمفرقعات وما اعدته من خطط أمنية واعلامية مكثفة للدعوة لجمع الاسلحة والذخائر غير المرخصة طوعياَ وذلك خلال فترة السماح المحددة بأربعة اشهر عبر 38 مراكزاً لتسليم السلاح في مخافر الشرطة التي تشمل جميع المحافظات معرباً عن تقديره لكل من بادر بتسليم ما لديه من اسلحة قبل بدء تنفيذ القانون والذى يعبر عن اصالة المواطنين ووقوفهم مع الدولة في كل ما من شأنه المحافظة على الامن والاستقرار ونشر الطمأنينه.

وذكر انه يعمل جدياً بعد قانون جمع الاسلحة والذخائر على تنفيذ اقرار مشروع تعميم كاميرات المراقبة الامنية لكي تشمل جميع مناطق المحافظات استكمالا للمنظومة الامنية الشاملة التي تسير رويداً وبخطوات مدروسه وخطط واعيه ودقيقه تراعي الظروف والحاجة والامكانيات والتي سنتغلب عليها جميعاً باذن الله تعالى.

كما اعرب عن ارتياحه وسعادته بانجاز المبنى الجديد لمديرية أمن محافظة مبارك الكبير الذى يمثل استكمالا للبنية الاساسية لجميع مرافق وزارة الداخلية والتي نعمل على انجازها في اوقات قياسية بالنظر لضخامة المشاريع وتعدد مرافقها وما يتبعها من خدمات وتجهيزات على درجة عالية من الاتقان وباستخدام احدث النظم والاجهزة.

واعلن انه اعتزازاً من وزارة الداخلية للرعيل الاول من رجالات الشرطة والذين خدموا بكل الاخلاص والوفاء واسهموا في تطوير نظام الشرطة والعمل على تحديثها وقد قرر اطلاق اسم اللواء متقاعد عبد اللطيف فيصل الثويني على مبنى كلية الشرطة الجديد كأول وكيل وزارة للداخلية ومساهماته في انشاء اول مدرسة للشرطة التي اصبحت فيما بعد كلية الشرطة لاعداد وتخريج الضباط كذلك اطلاق اسم المغفور له أحمد الحوطي على مبنى جهاز أمن الدولة تقديراً وتخليداً لذكراه كمؤسس لجهاز الامن السياسى بمسماه حينذاك .

كما وجه  التحية والتقدير لوزارة الاشغال العامة لجهودها ودورها الاساسي في توجيه اهتمامها للمشاريع الانشائية وتطوير وتوسيع جميع مباني وزارة الداخلية كذلك جهود قطاعات شئون الخدمات المساندة والشئون المالية والادارية وفرق المهندسين والمهندسات ومساعديهم والمراقبين وكافة العاملين في الداخلية والاشغال لإنجاز هذا الصرح الامني الجديد على هذه الصورة الهندسية الرائعة من التنظيم وتوفير كافة متطلبات العمل .

وقد ابدى  توجيهاته بضرورة العناية الدائمة لهذه المرافق والاهتمام بصيانتها والمحافظة عليها برونقها ونظافتها والعمل على تطوير مستويات الاداء وادخال كل الوسائل التي تحقق خدمات وسهولة للمواطنين والمقيمن ، كما اكد على ان هذه المرافق تحتاج الى وعى وادراك كافة العاملين واخلاصهم في خدمة جميع المراجعين دون محاياه ووفق القوانين والاجراءات والنظام وحسن التعامل لنيل ثقة المراجعين والذى ينعكس اثره على وزارة الداخلية ومنتسبيها ومستويات الاداء وتميزه ، متمنياً لجميع مدراء الادارات ومساعديهم والموظفين والعاملين النجاح والتوفيق لخدمة الوطن الذى يأمل منهم الكثير من الاخلاص والجد والمثايره على العمل الجاد والمبدع والخلاق .

وذكر ان اعداد وتأهيل وتدريب المواطنين والسرعة في انجاز المعاملات والقدرة على استخدام التقنيات الحديثة واسلوب التعامل مع المراجعين من اهم الاهداف التي تفوق حرصنا على المنشآت وتجهيزها ، متمنياً لجميع مدراء الادارات ومساعديهم والموظفين والعاملين النجاح والتوفيق لخدمة الوطن الذى يأمل منهم الكثير من الاخلاص والجد والمثايره على العمل الجاد والمبدع والخلاق .

ومن جانبه أكد وزير الاشغال والكهرباء والماء المهندس عبد العزيز الابراهيم على اهمية مواصلة العمل مع وزارة الداخلية لتحديث كافة المنشآت الامنية بما يخدم امن الوطن والمواطنين والمقيمين وعلى احدث النظم الهندسية والمعمارية التي سخرت لها وزارة الاشغال كافة امكانياتها لانجازها بالسرعة وبالكيفية التي نراها عليها الان والتي نراعي فيها كافة متطلبات واحتياجات الاجهزة الامنية قبل بدء اعداد التصاميم المعمارية والانشائية وادخال التعديلات اللازمة عليها كلما دعت الحاجة الى ذلك مع مراعاة التوسعة المستقبلية وهى امور ندركها جيداَ وننسق مع الجهات المعنيه بشأنها .

واضاف نحن مستمرون في انجاز مشاريع وزارة الداخلية المشروع تلو الآخر وفق المواعيد وخطط الانشاء المعتمده من قبل كافة الجهات الرقابيه والمحاسبيه والجوده حتى لا تكون هناك أية اشكالات يمكن ان تعيق مسيرة البناء وخطط التنمية .

وقد عبر محافظ مبارك الكبير الفريق أول مأحمد عبد اللطيف الرجيب عن سعادته لانجاز هذا الصرح الامني الكبير الذى يعد تحفه انشائية ومعمارية وأمنية مكتملة الاركان والخدمات التي ترقى لطموحات وتطلعات مواطني محافظة مبارك الكبير وذلك من خلال توحيد جهد كافة الاجهزة الامنية وتواجدها في نطاق هذا المبنى الذى يعد الاحدث من نوعه من حيث تكامل الخدمات الامنية لجميع قطاعات الامن المعنيه .

ومن جانبه اكد وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد ان الهدف من انجاز مشروع مبنى مديرية أمن محافظة مبارك الكبير هو خدمة افضل للمواطنين والمقيمين في محافظة مبارك الكبير  وحتى نوفر بيئة عمل مناسبة تتيح للقيادات الامنية وللموظفين والعاملين في مبنى المديرية .

وذكر ان مبنى مديرية أمن محافظة مبارك الكبير يأتي ضمن سلسلة عدد من المشاريع الامنية الكبرى لتعزيز المنظومة الامنية الشامله التي يقود مسيرتها معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح ويحرص ويتابع تفصيلها حتى دخولها الى الخدمة الفعلية ويطمأن على مستويات الاداء وجوده العمل وهى الاستراتيجية التي يسير عليها التخطيط الامني المتعدد الجوانب والاهداف مؤكداً انه لن يرتاح حتى تكتمل المشاريع الانشائية في كافة اجهزة الامن مدعمه بأحدث النظم الامنية والكفاءة والقدرة على خدمة المواطن والمقيم على حد سواء .

وكان قد قام ومرافقوه بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية وقص الشريط ايذاناً بالافتتاح الرسمي لمبنى مديرية امن محافظة مبارك الكبير اتجه بعدها الى الاستراحة حيث استمعوا الى تقرير فني من وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الخدمات المساندة اللواء عيد بوصليب تناول فيه الشرح لمكونات المبنى الذى يتكون من اربعة طوابق على مساحة 36.242 م2 ويضم الطابق الاول مرافق عيادة ادارة الشئون الصحية لخدمة كافة رجال اجهزة الامن بالمحافظة ودوريات شرطة النجدة وادعاء مرور و ادارة تحقيق والطابق الثاني ادارة مسرح الجريمة وقسم معاينة الحوادث وادارة البحث والتحري للمباحث الجنائية والطابق الثالث يحتوى على استراحات ومهاجع للضباط والافراد وادارة العمليات الامنية كما يضم الطابق الرابع المكاتب الادارية للمدير العام ومساعديه والشئون المالية والادارية كما يحتوى المبنى على سرداب يتسع ل 324 مركبة و يضم ميدان رماية وملجأ اضافة الى المرافق الاخرى تضم ادارة الامن الاجتماعي وادارة مكافحة المخدرات و ادارة العلاقات العامة وغرف توقيف للرجال والنساء والساحات.

واضاف اللواء بوصليب  ان وزارة الاشغال العامة واجهزتها تبذل جهوداً كبيرة من اجل تنفيذ كافة المشروعات الامنية للداخلية بالسرعة الممكنه وعلى احدث المنشآت والطرز المعمارية المعمول بها في دول العالم وهو جهد متميز وتعاون وثيق تحقيقاً لخدمة منظومة الامن الشامل وما تضمه من استراتيجيات وخطط وبرامج نحو تكامل العمل الامني والذى لا يستطيع ان يتحقق الا من خلال هذه المشاريع التي توفر بيئة عمل مناسبة لكافة منتسبي وزارة الداخلية وفي كافة القطاعات .

كما ذكر وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الامن العام اللواء عبد الفتاح العلي في كلمته الافتتاحيه ان القانون وهيبة رجل الامن تعكسها اساليب التعامل الراقى مع المواطنين من خلال الاحترام المتبادل ومنشآت أمنية حضارية توفر للمواطن خدمات أمنية تعكس اجواء الطمأنينه والاستقرار وان تشريفنا بتفضل معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح وفي معيته معالي وزير الاشغال العامة والكهرباء والماء المهندس عبد العزيز الابراهيم بإفتتاح مبنى مديرية محافظة مبارك الكبير يشكل بالنسبة لنا نحن رجال الامن العام دافعاً قوياً نحو مزيد من العمل الامني الجاد لاشاعة الامن في كافة ربوع المحافظات وان المبنى في حد ذاته يمثل نموذجاً لتكامل المنظومة الامنية القادرة على الاستجابة السريعة للتعامل مع المواقف والاحداث وبكفاءة عالية .

وقد قام الشيخ محمد الخالد الصباح ومرافقوه والاجهزة التنفيذية والحضور بجولات تفقدية شملت عدد من مرافق مبنى مديرية أمن محافظة مبارك الكبير والادارات التي يضمها حيث اطلع على ميدان الرمايه ومهاجع الضباط والافراد ، وشاهد عملياً اساليب العمل وتقديم الخدمات وكيفية الربط بين الادارات ذات العلاقة من خلال غرفة العمليات لضمان السرعة في الاداء والانجاز وسرية المعلومات ودقتها والجوانب المتصله بالامن والسلامة كما اطلع  على المخططات المتكامله للمبنى وما يضمه من مرافق ادارية وخدمات وقاعات ومساحات لمواقف انتظار المركبات .

شهد حفل الافتتاح ووكلاء وزارة الداخلية المساعدين لشئون الامن العام اللواء عبد الفتاح العلي وشئون الخدمات المساندة اللواء عيد بوصليب ووكيل وزارة الاشغال العامة لشئون القطاع الانشائية المهندس طلال الاذينه ومدير عام الادارة العامة لشرطة النجدة اللواء زهير نصرالله ومدير عام الادارة العامة للادلة الجنائية اللواء فهد الدوسرى ومدير عام الادارة العامة للتحقيقات بالانابة الاستاذة مها العيسى ومختارى المناطق ومدير بلدية مبارك الكبير والشئون الصحية وغيرها من اجهزة الخدمات .

 

×