شملت الصاعقة والقناصة ومكافحة الشغب

الحرس الوطني: تخريج 6 دورات احترافية عالية وقدرة على مواجهة المخاطر

تحت رعاية وحضور سعادة وكيل الحرس الوطني بالتكليف اللواء ركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي أقيم في ميدان الصاعقة بمعسكر الصمود حفل تخريج دورة الصاعقة، ودورة القناصة، ودورة مدربين الصاعقة، ودورة سياقة وصيانة آلية الشورلاند، ودورة فض الشغب، ودورة مدربين فض الشغب بمشاركة من وزارتي الدفاع والداخلية ومملكة البحرين الشقيقة، والذي تضمن استعراضات اتسمت بقوة الأداء ومرونة الحركة والدقة في تنفيذ عمليات الاقتحام ورمايات القناصة بجانب الفنون القتالية المختلفة في الهجوم والدفاع عن النفس ومكافحة الشغب.

ونقل راعي الحفل تهاني سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني ومعالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني للخريجين، وهنأهم على ادائهم المشرف وجاهزيتهم القتالية والبدنية خلال الدورات واستيعابهم لجميع نواحي التدريب الميداني بما يؤهلهم للقيام بواجبهم تجاه وطنهم بكل كفاءة واقتدار. مشيدا بما قدمه خريجو الدورة من استعراضات أظهرت كفاءتهم ومهاراتهم العالية، مجسدين مدى التدريب المتقن الذي تلقوه والمستوى العالي الذي وصلوا إليه.

وخلال الحفل تقدم رجال الصاعقة في ثبات لأداء مهماتهم في وقت قياسي وأداء ينم عن مهارات عالية وثقة في النفس وتصميم على تجاوز أي صعوبات أو عوائق لإتمام المهمة على أكمل وجه.

كما أظهر رجال القناصة مهارات فائقة في الرماية السريعة وإصابة الأهداف المتحركة من مسافات بعيدة وزوايا مختلفة، مع القدرة على التخفي والتمويه في جميع الأماكن كالمناطق الزراعية والصحراوية وداخل المدن والمباني.

كما كشف خريجو دورة فض الشغب عن تمتعهم بدرجة عالية من اللياقة البدنية وقوة التحمل ومستوى راق من الثقة بالنفس والقدرة على مواجهة المخاطر واتقان جميع الفنون القتالية. 

وفي نهاية الحفل قام سعادة وكيل الحرس الوطني بالتكليف بتوزيع شهادات ودروع التفوق على أوائل الخريجين، مشددا على اهمية الاستمرار في التدريب والحفاظ على المهارات التي اكتسبها خريجو الدورات، مع الأخذ بالأساليب والوسائل الحديثة في العلم العسكري للحفاظ على مقدرات الوطن وحماية أمنه واستقراره، حضر الحفل قيادات من الجيش وزارة الداخلية وعدد من ضباط الحرس الوطني.

 

×