الفريق الفهد يسليم ما لديه من أسلحة

الداخلية: وكيل الوزارة الفهد يبادر بتسليم ما لديه من أسلحة وذخائر غير مرخصة

في بادرة تنم عن صدق الانتماء وتجسيداً لروح المبادرة.. قام وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد، صباح اليوم الإثنين، بالمبادرة بتسليم ما لديه من أسلحة وذخائر لفرقة جمع السلاح في مبنى وزارة الداخلية القديم بمنطقة شرق، وذلك قبيل صدور القانون في شأن تنظيم جمع السلاح والذخائر والمفرقعات غير المرخصة.

وأكد الفريق سليمان فهد الفهد، أن المؤسسة الأمنية ينبغي أن تقدم النموذج وتضرب المثل وتكون قدوة تحتذى في الالتزام بالقواعد والتمسك بالأنظمة المقررة أمام المواطنين والمقيمين.

وأوضح أننا نعمل بكل قوة لترسيخ قاعدة المشاركة الشعبية في العمل على إنجاح الحملة الوطنية لجمع الأسلحة والذخائر والمفرقعات غير المرخصة وتفعيل الشق الوقائي في الحملة الوطنية وتوعية وإرشاد المواطنين والمقيمين بقرار جمع الأسلحة والذخائر والتعاون مع أجهزة الأمن.

وشدد الفريق الفهد على أنه ينبغي علينا جميعاً احترام القانون فلا أحد يعلو فوقه أيا كان موقعه منوها إلى أن السلاح وحيازته شأن أمني لا يجوز امتلاكه أو استخدامه إلا في الحدود التي حددها القانون.

وأضاف أن جميع الأجهزة الأمنية المختصة تبذل كل ما في وسعها لإنجاح الحملة الوطنية لجمع السلاح غير المرخص.

وذكر أننا جميعاً نعمل بكل الحسم والجدية التي شدد عليها معالي الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، في أهمية شمولية تطبيق قانون جمع السلاح وبموضوعية ودون أية استثناءات.

وأشار إلى أن كل من يبادر بتسليم الأسلحة النارية غير المرخصة أو الذخائر والمفرقعات المحظورة حيازتها إلى وزارة الداخلية خلال المهلة 4 أشهر من تاريخ نشر القانون في الجريدة الرسمية لن يواجه أية مساءلة قانونية.

واختتم وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد، معرباً عن ثقته في أن تحقق الحملة الوطنية لجمع السلاح غير المرخصة نجاحاً كبيراً بفضل تعاون المواطنين والمقيمين.