د.وفاء الحشاش

الصحة: 73 بالمئة من الكويتيين يعانون من الوزن الزائد

حذرت استشاري ورئيس وحدة الجهاز الهضمي والكبد بمنطقة الصباح الصحية الدكتورة وفاء الحشاش من تزايد معدلات السمنة في الكويت و شددت على أنها بوابة الأمراض فهي المسبب الرئيسي لأمراض الجهاز الهضمي والكبد و السكري وارتفاع ضغط الدم وغيرها من الأمراض.

وأضافت الحشاش فى تصريح صحفي أن ارتفاع معدلات السمنة في الكويت تزداد بنسبة 3.3% سنويا، حيث بلغت نسبة الكويتيين الذين يعانون من الوزن الزائد نحو 73.3% هذا ما كشفت عنه آخر الإحصاءات الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة، و31.5% من المواطنين و41.8% من المواطنات مصابون بالسمنة، و40.4% من المواطنين و36.2% من المواطنات يعانون زيادة الوزن.

ونوهت الحشاش ان محاربة السمنة فى الكويت تطلب استخدام جميع الوسائل الاكثر امانا فى التعامل مع السمنة ومن تلك الوسائل أحدث التقنيات الطبية لعلاج السمنة وخفض الوزن الزائد وهي تقنية "أوبالون" التي وصفت  بأنها ثورة علاجية ستغير خارطة التعامل مع السمنة مؤكدتاً أنه خلال الفترة المقبلة ستعمل التكنولوجيا الحديثة على علاج جميع الأمراض من دون تدخل جراحي لافتتاً الى ان الطب المعاصر نجح في مجالات كثيرة وحقق قفزات هائلة في علاج الأمراض، مؤكدة أن تقنية اوبالون والتي تغزو العالم الآن تميزها الأساسي بإجرائها خلال 5 دقائق وبنسبة نجاح تصل إلى %95 ومن دون أي مضاعفات.

وقالت الحشاش ان تقنية "أوبالون" إجراء غير جراحي بسيط وسهل التطبيق وتعتبر أحدث تقنيات خسارة الوزن وأكثرها أماناً، مؤكدة على أهمية هذا العلاج غير الجراحي كحل مبتكر للأشخاص الذين يعانون من السمنة، وجربوا العديد من أنظمة الحمية التي لم تؤمن لهم النتائج الناجحة.

وأوضحت إن "اوبالون" يتألف من كبسولة تحوي بالوناً ينتفخ عند وصوله إلى المعدة، ليغلق بذلك القسم العلوي منها و هذا الأمر الذي يمنح شعوراً بالشبع ويساعد الشخص على تناول كميات أقل من الطعام، مشيرة الى انه من الممكن تناول أكثر من حبة من "أوبالون" خلال فترة العلاج وذلك يعتمد على تجاوب المريض، وعند انتهاء فترة العلاج، يتم إزالة البالونات من خلال عملية منظار بسيطة لا تستغرق أكثر من 15 دقيقة وأشارت الى ان الفئة العمرية المسموح بها للخضوع لهذه التقنية من تجاوز 17 عاما، وقد أثبتت الدراسات نتائج هذه التقنية المبهرة.

 

 

×