من فعاليات تمرين أسد الجزيرة ١

الحرس الوطني: تطبيق تمرين "أسد الجزيرة 1" في ظروف مشابهة للقتال الحقيقي

تحت رعاية و حضور سعادة وكيل الحرس الوطني بالتكليف اللواء ركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي أجريت صباح اليوم الخميس فعاليات المشروع النهائي الميداني لتمرين "أسد الجزيرة 1" في معسكر كاظمة والذي استمر لمدة أسبوعين من 8 إلى 12 فبراير الجاري، وأكد اللواء ركن مهندس هاشم الرفاعي في كلمة له عقب التمرين  أنه  يعد من أكبر التمارين التي أجرتها وحدات الحرس الوطني على الإطلاق بهدف الوقوف على مستوى الكفاءة الفنية والقتالية لوحدات الشؤون العسكرية والتأكد من استعدادها لتنفيذ العمليات القتالية والمساندة.

وأشار إلى  أن الهيئات العسكرية في الحرس الوطني قامت بالإعداد والتخطيط والتنسيق لهذا التمرين منذ فترة طويلة، وحرصت على  تطبيق  فعاليات التمرين في ظروف مشابهة لعمليات القتال الحقيقية  لإيضاح مستوى القدرة على التعامل مع الأحداث والتهديدات المختلفة ومن ثم تحقيق أقصى درجات الاستعداد.

وطالب القادة والضباط بإضفاء روح التحدي بين الوحدات وإذكاء المنافسة بين المنتسبين للوصول إلى أعلى مستويات الأداء خلال تنفيذ المهام والواجبات، مؤكدا  أهمية التمارين الميدانية في محاكاة الواقع وإكساب الفرد الصبر وقبول التحدي والعمل كفريق واحد.

وأشاد سعادة وكيل الحرس الوطني بالتكليف بأداء جميع المشاركين في التمرين، وطالبهم بمزيد من الجهود وصولا إلى أفضل المستويات.

من جهته تحدث مدير التمرين  العقيد الركن حمد البرجس، معربا عن فخره بالإنجاز الذي حققته وحدات الشؤون العسكرية في هذا التمرين والذي يعكس قوتها وجاهزيتها في العمليات القتالية والمساندة.

وأثنى مدير التمرين على جميع الضباط و ضباط الصف والأفراد المشاركين حيث أنهم أبلوا بلاءً حسناً ونجحوا في إنجاز التمرين وأظهروا جديتهم واحترافهم في تنفيذ كافة مراحله حتى تحققت أهدافه المنشودة.

وكان قائد قوة الواجب المقدم الركن خالد منور دواس قد شرح المرحلة الثانية بالتمرين والتي نُفذت من 8 إلى 12 فبراير في ميدان قتال المدن وقال : كان هناك تحدٍّ  كبير بالنسبة لي وللضباط المشاركين من حيث حجم الوحدات المشاركة والكثافة العددية والسناريو الموضوع لإبراز هذه المرحلة ولله الحمد وفقنا بالسيطرة والخروج بالنتائج المشرفة للتمرين.

كما قدم المقدم الركن عادل غازي السهو مساعد مدير التمرين شرحا عن المرحلة الأولى للتمرين والتي أقيمت من 2 إلى 5 فبراير وعقدت في ميدان لعبة الحرب في الميدان التشبيهي، مشيدا بالتعاون بين  كتائب التعزيز وكتائب الاسناد القتالي ووحدات الإسناد والشرطة العسكرية وشركة التطوير والتدريب الأمريكية MPRI.

شهد ختام التمرين قائد الإسناد العميد الركن فالح شجاع فالح، ومدير ديوان معالي نائب رئيس الحرس الوطني العميد جمال محمد الذياب، وعدد من كبار القادة والضباط.

 

×