جانب من الحلقة النقاشية

البحوث التربوية: التنمية المستدامة ضرورة لإنجاح الخطط الإنمائية وتحقيق أهدافها

تحت رعاية الدكتور سعود الحربي الوكيل المساعد لقطاع البحوث التربوية والمناهج وإشراف الأستاذة ابتسام أحمد الحاي مدير إدارة البحوث التربوية قامت إدارة البحوث التربوية في وزارة التربية بعقد حلقة نقاشية بعنوان "التربية من أجل التنمية المستدامة" وذلك للتعرف على دور وزارة التربية في التنمية المستدامة في دولة الكويت ومدى الشراكة مع وزارات ومؤسسات الدولة الأخرى لتحقيق ذلك.

وقد حظيت الحلقة بمشاركة كبيرة من معظم وزارات ومؤسسات الدولة شملت قطاعات وزارة التربية والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والمركز الوطني لتطوير التعليم ووزارة الداخلية وزارة الصحة ووزارة الإعلام ووزارة الأوقاف ووزارة الكهرباء والماء والهيئة العامة للبيئة والهيئة العامة للشباب والرياضة.

وتناولت الحلقة ثلاثة محاور رئيسة هي "واقع التنمية المستدامة في العملية التعليمية الشراكة بين وزارة التربية ووزارات ومؤسسات الدولة الأخرى في التنمية المستدامة مستقبل التنمية المستدامة في وزارة التربية ووزارات ومؤسسات الدولة الأخرى.

ومن خلال المناقشة أكد المشاركون على ضرورة الأخذ بمبادئ التنمية المستدامة وتم التوصل إلى مجموعة من المقترحات منها: التوعية الإعلامية حول التنمية المستدامة في جميع المجالات مع التحديد الدقيق لمفهوم التنمية المستدامة الاستفادة من الخبرات والتجارب العالمية الناجحة في مجال التنمية المستدامة.

وإعادة النظر في الخطط الإنمائية لمواجهة تحديات العصر والمشكلات التي تواجهنا وضع خطط لمواجهة الطوارئ والأزمات الاستمرار في تنفيذ الخطط والاستراتيجيات كعمل مؤسسي ثابت لا يتعلق استمراره بتغيير قيادات المؤسسة التكامل بين جميع وزارات ومؤسسات الدولة المختلفة في مجال التنمية المستدامة تبني منهجيات حديثة لتطوير إدارة الموارد البشرية والارتقاء بكفاءتها الإنتاجية إجراء بحوث مستقبلية حول واقع التنمية المستدامة في المنظومة التعليمية نشر الوعي حول التنمية المستدامة في المنظومة التعليمية إعادة النظر في المناهج الدراسية بما يساهم في تحقيق التنمية المستدامة في دولة الكويت.