العبيدي متوسطا علي ثنيان الغانم ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم

الصحة: افتتاح مركز على ثنيان الغانم الصحي في منطقة الصليبيخات

افتتحت وزارة الصحة مركز علي محمد ثنيان الغانم الصحي في منطقة الصليبيخات بتبرع من رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الكويت علي محمد ثنيان الغانم بمبلغ قدره 2.5 مليون دينار كويتي.

وأعرب وزير الصحة الدكتور علي العبيدي في كلمته خلال الافتتاح الذي حضره رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم عن جزيل الشكر لرئيس غرفة التجارة والصناعة على هذه المبادرة الايجابية قائلا "إن ذلك ليس غريبا على هذه العائلة الكريمة التي اسهمت اسهاما كبيرا في نهضة البلاد".

وقال العبيدي إن مسيرة الخدمات الصحية في الكويت بمستوياتها ومشاريعها المختلفة تزخر بالصفحات والنماذج المضيئة لمساهمات اصحاب الايادي البيضاء لاقامة المشاريع الصحية بالبلاد.

وأضاف أنه بافتتاح المركز اصبح عدد مراكز الرعاية الصحية الاولية بمنطقة العاصمة 25 مركزا وعلى مستوى الكويت 95 مركزا لخدمة سكان جميع المناطق موضحا أن تنفيذ المشروع استغرق حوالي 18 شهرا.

ولفت الى التنسيق طيلة تلك الفترة بين المتبرع ووزارة الصحة للعمل على تذليل الصعوبات والمعوقات المتعلقة بمساحة الارض والموقع وزيادة التكلفة عن المبلغ المتوقع واستمرار تقديم الخدمة خلال فترة انشاء المركز الجديد.

وذكر أن المتبرع زاد قيمة التبرع المخصصة للمشروع من مليون ونصف المليون الى 5ر2 مليون دينار كما أنشأ المتبرع مركزا صحيا مؤقتا لتقديم الخدمات لاهالي المنطقة اثناء تنفيذ المشروع.

وبين أن المركز الجديد يقدم الخدمات الوقائية لتطعيم الاطفال والكبار وصحة البيئة ومكافحة الامراض السارية اضافة الى عيادات طب العائلة وكبار السن والصحة المدرسية ورعاية الامومة والطفولة والسكر والصحة النفسية والامراض المزمنة والاسنان والصيدلية والمختبرات.

وأشار العبيدي الى أن المركز يعمل من الساعة السابعة صباحا حتى منتصف الليل لتقديم خدماته لمنطقة الصليبخات ومنطقة غرناطة مبينا أن تقديم خدمات رعاية كبار السن من خلال المركز الصحي وفقا للمعايير الحديثة يعتبر ردا للجميل ولعطاء كبار السن لخدمة الوطن بتقديم الرعاية المتكاملة اللازمة لهم بالقرب من مناطق سكنهم.

وقال إن ذلك يندرج ضمن أهداف البرنامج الوطني الشامل والرائد للرعاية الصحية لكبار السن والذي يعد على قمة اولويات الوزارة ويتزامن ذلك مع تخصيص منظمة الصحة العالمية لجائزة على مستوى العالم لأفضل الممارسات والمبادرات الصحية لرعاية كبار السن وتعزيز الصحة على المستوى الدولي والتي انشئت بدعم من سمو أمير البلاد فكانت (جائزة صباح الاحمد) للرعاية الصحية لكبار السن.

من جانبه قال رئيس غرفة التجارة والصناعة علي محمد ثنيان الغانم الذي تبرع بتكلفة المركز إن افتتاح المركز "مناسبة سعيدة لنا ولابناء المنطقة كافة والتي تميز أهلها منذ تأسيسها بصفات مميزة وهي التواصل والمحبة".

وأضاف الغانم "اننا اليوم نفتخر بالقطاع الخاص الكويتي ومساهمته المستمرة منذ سنوات بمشاريع الدولة وخدمة مواطنيها فأهل المنطقة أهلنا وكل ما عملناه يعتبر ردا للجميل ووفاء للكويت وعطائها".

من جهته أعلن مدير منطقة العاصمة الصحية الدكتور طارق الجسار عن سلسلة افتتاحات قادمة واعادة تأهيل لمراكز صحية بمناطق مختلفة مبينا أنه سيتم الشهر المقبل افتتاح مركز المعجل الصحي بسعة 29 سريرا والذي سيقدم خدمات غسيل الكلى الى جانب مركز يوسف الجسار بمنطقة العديلية.

كما اعلن الجسار عن تسلم مركزين صحيين هما مركز الروضة الصحي بتبرع من جمعية الروضة ومركز السرة الصحي ويجري تجهيزهما حاليا تمهيدا لافتتاحهما كما يتم حاليا تأهيل مركز الشويخ الصناعي من قبل الوزارة بسبب عدم استيعاب المركز القديم للعدد الكبير من المراجعين.

بدورها قالت رئيسة المركز الدكتورة دينا الضبيب في تصريح على هامش الافتتاح ان المركز تم تشييده وفق الاسس والمعايير العالمية لبناء المراكز الصحية ويتميز المركز بتقديم خدمة طبية شاملة يراعى فيها تكامل العملية التشخيصية والعلاجية والوقائية والاسعافية للمواطن في مبنى واحد.

وأضافت الضبيب أن المركز يحوي العديد من العيادات المهمة وسيتم افتتاح عيادات المسنين والصحة النفسية وقسم الاشعة والعلاج الطبيعي والعظام والانف والاذن والحنجرة في المستقبل القريب.

وأشارت الى الاهتمام الذي سيشهده المركز باقامة المحاضرات والحملات والتعليم الطبي المستمر لرفع مستوى الاداء للعاملين فيه من اطباء وصيادلة وممرضين وفنيين.

 

×