جانب من حفل التدشين

الاطفاء: تدشين خدمة "الاكشاك" لاصدار التراخيص الكترونيا

دشن صباح اليوم الأحد وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله جهاز اصدار التراخيص الآلي في الإدارة العامة للإطفاء في حفل كبير اقيم بهذه المناسبة، ويعد الجهاز نقلة نوعية لمواكبة التطوير الذي بدأت به الحكومة الالكترونية لتسهيل الإجراءات على المواطنين واصحاب الشركات بتفعيل خدمة الأكشاك وهي خدمة الأولى من نوعها في دولة الكويت مع اضافة إمكانية متابعة موقف المعاملات وموقف اخلاء الطرف لأصحاب العلاقة.

وبهذه المناسبة قال المدير عام الإدارة العامة للإطفاء اللواء يوسف عبدالله الأنصاري في تصريح له، عبر فيه عن تنفيذ الرؤية السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد لجعل دولة الكويت مركزا ماليا وتجاريا عالميا فاعلا وجاذبا للمستثمرين بالعالم.

وأضاف ان ذلك جاء تماشيا مع جهود الدولة وتوجهاتها وأهدافها الاستراتيجية والأهداف الفرعية للإدارة العامة للإطفاء لتوفير وتطوير الخدمات التي تتناسب مع تطلعات المجتمع والمستفيدين منها، وان حضور الأخوة الوكلاء والوكلاء المساعدون في الوزارات المختصة وعلى رأسهم مدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات كان له دور فاعل وأزر للإدارة العامة للإطفاء لتطوير خدماتها وتقديم أفضل مالديها للمجتمع.

وكشف اللواء الانصاري عن خطوة أخرى لمشروع مع القطاع الخاص كونه شريك استراتيجي حيث سوف يتم اصدار الرخص عن طريق الشبكة الإلكترونية العنكبوتية من خلال المكاتب الهندسية والإستشارية والمشروع في خطواته الأخيرة، وشكر اللواء الأنصاري ادارة مجمع الحكومة مول على تقديم افضل الخدمات للإدارة العامة للإطفاء كما تقدمها للمراجعين.

من جانبه عبر مدير مركز نظم المعلومات العقيد محمد القحطاني عن سعادته بقطف ثمار العمل المتواصل لقطاع الوقاية حيث ان هذا الجهاز يعد دفعة جديدة للتقدم والإزدهار في تطوير الخدمات المقدمة سواءً على صعيد التكامل الالكتروني مع الوزارات والهيئات الحكومية من خلال شبكة الكويت للمعلومات وتطوير ذلك للمواطنين وأصحاب الشركات ونشرها على البوابة الإلكترونية للدولة والبوابة الرسمية للإدارة العامة للإطفاء.

وقد حضر الحفل من الإطفاء نائب المدير العام لقطاع الوقاية العميد خالد الزيد ومدراء وقاية المحافظات ومدير العلاقات العامة والإعلام العقيد خليل الأمير، ومن الجهات الأخرى مدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات عبداللطيف السريع.

 

×