جانب من اليوم التوعوي

الصحة: 30 بالمئة من الكويتيين يعانون من امراض الروماتيزم

قالت رئيسة قسم الباطنية في مستشفى مبارك الكبير الدكتورة ماجدة الصالح ان نحو 30 في المئة من الكويتيين يعانون من امراض الروماتيزم مشددة على اهمية التوعية بتك الامراض وضرورة اجراء التحاليل والفحوص اللازمة للتشخيص السريع لها.

وذكرت الصالح في تصريح صحفي خلال اليوم التوعوي المفتوح الذي ينظمه مستشفى مبارك في قاعة سلوى المارينا اليوم ان التشخيص المبكر لامراض الروماتيزم والعلاج المبكر يحمي مفاصل المريض من الدمار او الاعاقات.

واوضحت ان الروماتيزم يصيب مختلف الاعمار وحتى الصغار ان كانوا يعانون من نقص في مناعة الجسم اما عند الكبار فيرتبط الروماتيزم عادة بمرض الخشونة.

وشددت الصالح على اهمية توعية اطباء المستشفيات ومراكز الرعاية الاولية بامراض الروماتيزم مبينة ان امراض الروماتيزم ترتبط غالبا بوزن الجسم واسلوب الحياة وعدم ممارسة الرياضة والعادات الخاطئة في الجلوس وحمل الاثقال وغيرها من الامور.

وعن اليوم المفتوح قالت ان هذا النوع من الخدمات والنشاطات ضرورية جدا لانها تجمع الاطباء بالمرضى وتزيد نسب التوعية بالامراض وبالتالي الحد منها مؤكدة اهمية دور الاطباء التثقيفي والتوعوي للحد من الامراض والتخفيف من تفاقمها.

وعن نسبة الشفاء من امراض الروماتيزم بينت انها تختلف من مريض لآخر موضحة ان الطبيب يحاول ان يجعل المرض ساكنا لأطول فترة ممكنة لكي لا يعاني من اعراض المرض المؤلمة.

من جهتها اكدت اختصاصية الامراض الباطنية والروماتيزم في مستشفى مبارك الدكتورة هبة الهاجري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش اليوم المفتوح اهمية الدور الذي يقوم به الطبيب المعالج لمرضى الروماتيزم.

وبينت ان هذا اليوم التوعوي يأتي تحت شعار ( لست وحدك ) والهدف منه هو ان يعرف المريض ان هناك فريق عمل متكاملا لوضع الخطة العلاجية له مضيفة ان الفريق العلاجي يشمل الى جانب المريض نفسه كلا من اطباء الروماتيزم والعلاج الطبيعي والاشعة والسونار والتغذية.

واوضحت ان اليوم المفتوح يشمل محاضرات ولقاء مفتوحا مع المرضى وورش عمل لفحص السونار للكشف المبكر عن امراض المفاصل وورشا للتغذية والعلاج الطبيعي والتمريض والصيدلة.

 

×