وزير العدل ووزير الاوقاف والشؤون الاسلامية يعقوب الصانع خلال تقديم مساعدات للنازحين السوريين في بيروت في إطار حملة 'قائد الانسانية' الإغاثية

الكويت: العمل الخيري لم ينقطع منذ اندلاع الأزمة السورية على الرغم من كل الظروف

اكد وزير العدل ووزير الاوقاف والشؤون الاسلامية يعقوب الصانع اليوم ان العمل الخيري الذي تقوم به دولة الكويت لم ينقطع منذ اندلاع ازمة النزوح السورية على الرغم من كل الظروف والتحديات.

وقال الوزير الصانع لوكالة الانباء الكويتية عقب توزيع مساعدات للنازحين السوريين في بيروت في إطار حملة (قائد الانسانية) الإغاثية ان لبنان يتحمل اعباء كبيرة في موضوع النازحين السوريين واستضافتهم مشيرا إلى أن زيارته الحالية تهدف للاطلاع عن كثب على اوضاعهم الانسانية والمساهمة في مساعدة لبنان في هذا المجال.

ولفت الى ان الزيارة تأتي في اطار تفقد اوضاع النازحين السوريين في لبنان وغيره من الدول للوقوف على أبرز متطلباتهم واحتياجاتهم لتوفير الامور الضرورية في محاولة للمساهمة بتخفيف معاناتهم.

وقال انه سيتم وضع جدول للتعاون والتباحث في ملف مساعدة النازحين مع مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان لإرساء آلية متابعة وتنسيق للعمل الاغاثي.

ومن جهته قال رئيس الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية المستشار بالديوان الاميري ومبعوث الامين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية الدكتور عبدالله المعتوق إن هذه الحملة تأتي في إطار توجيهات وحرص سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح من اجل الاطلاع على حجم احتياجات النازحين السوريين في لبنان.

وأوضح "لقد سبق لنا زيارة الاردن وتوزيع المساعدات في مخيمي (الزعتري) و(الازرق) ونفذنا حملة اغاثية واليوم في لبنان نقوم بتوزيع المواد الاغاثية وبطانيات لتقيهم البرد والصقيع".

ومن جهته قال وكيل الوزارة المساعد للتنسيق الفني والعلاقات الخارجية والحج في وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية خليف مثيب الاذينة في تصريح مماثل ل(كونا) "نحن نلبي من خلال هذه الزيارة رغبة وحرص حضرة صاحب السمو أمير البلاد على تلمس معاناة النازحين السوريين عن قرب والوقف على حجم المأساة الحقيقية التي يعيشون فيها".

ولفت الى ان هذه الزيارة لاستطلاع اوضاع النازحين على ارض الواقع للتنسيق المشترك مع الامانة العامة وبيت الزكاة والهيئة الخيرية الاسلامية العالمية للتحضير لمؤتمر الدول المانحة الثالث الذي ستستضيفه الكويت في الفترة المقبلة.

وقال الاذينة ان وزارة الاوقاف سبق لها ان شاركت في حملة التبرعات في مؤتمر الدول المانحة في الكويت من خلال تخصيص نصف مليون دولار.

وبدوره قال مدير عام بيت الزكاة في الكويت ابراهيم الصالح "ان اعداد النازحين السوريين في لبنان كبيرة والازمة كذلك كبيرة ونأمل بحل هذه الازمة وعودتهم الى بلادهم في اقرب وقت".

ودعا الصالح اهل الخير الى تقديم المزيد من المساعدة لأشقائهم السوريين المنتشرين في لبنان والاردن وتركيا مشيرا إلى أنهم يعيشون في ظل معاناة كبيرة في ظروف مناخية صعبة خاصة وأن العدد الاكبر منهم يضم كبار السن ونساء واطفال.

ويضم الوفد المرافق للوزير الصانع ايضا نائب الامين العام للأمانة العامة للأوقاف للمصارف الوقفية محمد الجلاهمة ومدير ادارة الاعلام في وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية احمد القراوي.

يذكر ان وفد حملة (قائد الانسانية) لمساعدة النازحين السوريين في لبنان قامت اليوم بتوزيع مساعدات شكلت مواد غذائية وبطانيات على 1200 اسرة سورية نازحة في بيروت بمشاركة مفتي لبنان عبداللطيف دريان وسفير دولة الكويت لدى لبنان عبد العال القناعي.

ويستضيف لبنان 38 بالمئة من النازحين السوريين المنتشرين خارج سوريا وسط تقديرات بأن عددهم يتجاوز 1.1 مليون نازح وينتشرون في مختلف المناطق اللبنانية.

وتعتبر دولة الكويت والهيئات والجمعيات الخيرية واهل الخير فيها من اوائل المساهمين في اغاثة النازحين السوريين واكبرهم مشاركة في تقديم المساعدات المتنوعة على مدار فصول السنة.

 

×