الصانع يقوم بتوزيع المساعدات على اللاجئيين السوريين

الوزير الصانع: وزعنا مساعدات على 1500 اسرة من اللاجئين السوريين استجابة لتوجيهات صاحب السمو

وزع وزير العدل ووزير الاوقاف والشؤون الاسلامية يعقوب الصانع اليوم مساعدات على 1500 اسرة سورية بمخيم (الزعتري) ضمن حملة (قائد الانسانية) التي تشمل اللاجئين السوريين في دول جوار سوريا.

وقال الوزير الصانع في تصريح له ان المساعدات التي توزع ضمن حملة (قائد الانسانية) تأتي استجابة لتوجيهات صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بمواصلة تقديم العون للاجئين السوريين في دول جوار سوريا خاصة في هذه الظروف المناخية الصعبة.

واضاف ان المساعدات التي ستشمل أيضا في وقت لاحق اللاجئين السوريين في مخيم (الازرق) شرق العاصمة الاردنية عمان تأتي استكمالا لجهود دولة الكويت التي بدأت عقب اندلاع الازمة السورية باستضافة الكويت لمؤتمري المانحين الاول والثاني فيما ستستضيف كذلك المؤتمر الثالث.

وقال الوزير الصانع ان الوفد الذي يزور الاردن حاليا برئاسته ويضم شخصيات قيادية في مجال العمل الانساني والاغاثي يأتي في سياق الدور الانساني لدولة الكويت المتواصل لدعم اللاجئين السوريين بتوجيه من صاحب السمو للاطلاع ايضا على اوضاع اللاجئين وتقييم احتياجاتهم.

واشاد الوزير الصانع بجهود الاردن في استضافة اللاجئين السوريين واصفا ذلك بأنه يعبر عن التزام قومي ونخوة اسلامية وعطاء انساني تنظر اليه دولة الكويت وباقي دول مجلس التعاون الخليجي العربية بعين الاهتمام للمساهمة في مساعدة اللاجئين السوريين وتخفيف الاعباء التي يتحملها الاردن نتيجة استضافتهم.

ومن جانبه قال مستشار الديوان الاميري رئيس مجلس ادارة الهيئة الاسلامية العالمية ومبعوث الامين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية الدكتور عبدالله معتوق المعتوق ل(كونا) ان المساعدات جزء من عطاء كويتي يتواصل بدعم من صاحب السمو امير البلاد الذي استحق اللقب الذي منحت الأمم المتحدة لسموه (قائد للعمل الانساني).

واكد اهمية مؤتمر المانحين الثالث الذي تستضيفه دولة الكويت بنهاية شهر مارس المقبل قائلا انه يأتي لمواكبة تداعيات الازمة السورية وتلمسا من سموه لمأساة الاشقاء السوريين الذي يعانون من محنة اللجوء.

وقال ان زيارة الوزير الصانع للاجئين وتوزيع المساعدات عليهم واستطلاع احتياجاتهم هو دليل اهتمام ومتابعة دولة الكويت.

واعرب المعتوق عن امله بإيجاد حل سياسي للازمة السورية ما ينهي محنة اللاجئين السوريين.

وبدوره قال المدير العام لبيت الزكاة في دولة الكويت الدكتور ابراهيم احمد عبدالله الصالح ان العطاء الكويتي ظاهرة معالمه في مخيم (الزعتري) وينعكس فرحة على الاشقاء السوريين الذين تم التواصل معهم بتقديم العون لهم.

واشاد الصالح بعطاء الشعب الكويتي للاجئين السوريين وغيرهم ممن طالتهم الكوارث والمحن في العالم مناشدا الكويتيين المزيد من العطاء.

ورافق الوفد الى مخيم الزعتري سفير دولة الكويت الدكتور حمد الدعيج الذي اكد اهمية زيارة الوفد في اطار العطاء الانساني لدولة الكويت للاجئين السوريين في مختلف مناطق الاردن بتوجيهات من القيادة السياسية في الكويت.

واستمع الوفد خلال الزيارة الى مدير مخيم (الزعتري) عبدالرحمن العموش الى شرح حول المخيم الذي يضم حوالي 84 الف لاجئ سوري مشيدا بدور دولة الكويت في دعم اللاجئين والتخفيف من اعباء الاردن في استيعابهم.

وقال "ان لدولة الكويت ايادي بيضاء في مجال العمل الانساني وهي الذراع اليمنى للأردن في مساعدته على تحمل اعبائهم".

واثنى العموش على دور سفارة دولة الكويت في الاردن ورئيس البعثة الدكتور حمد الدعيج في التواصل مع اللاجئين وتسهيل مهام الوفود الكويتية الزائرة.

وكان الوزير الصانع قد وصل الى الاردن امس على رأس وفد لتوزيع مساعدات على اللاجئين السوريين في مخيمي (الزعتري) و(الارزق) في الاردن يعقبها بزيارة للبنان لمساعدة اللاجئين السوريين هناك.

ويضم الوفد المرافق للوزير الصانع ايضا نائب الامين العام للأمانة العامة للأوقاف للمصارف الوقفية محمد الجلاهمة ومدير ادارة الاعلام في وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية احمد القراوي.

 

×