جانب من الزيارة

مكافحة الفساد: تعاون مع النيابة في مجال حماية المبلغين والشهود

قال رئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد المستشار عبدالرحمن النمش ان زيارة وفد النيابة العامة برئاسة النائب العام المستشار ضرار العسعوسي للهيئة اليوم تأتي ترجمة لحالة التفاهم والتطابق في وجهات النظر بين الجانبين.

وأكد المستشار النمش في بيان صحافي أهمية التعاون والتكامل في مجال مكافحة الفساد وملاحقة المفسدين مضيفا أن هذا اللقاء تضمن تقديم عرض توضيحي حول اختصاصات الهيئة وأهدافها وآخر ما تم انجازه من استعدادات وتدابير للنهوض بهذه الاهداف والاختصاصات.

وأوضح أن اللقاء تضمن أيضا بحث كافة سبل تعزيز أطر التعاون بين الهيئة والنيابة العامة خاصة في مجال استعانة الهيئة ببعض رجال النيابة العامة في مجال التحقيق في بلاغات الفساد التي ستتلقاها الهيئة وتدريب وتأهيل منتسبي الهيئة على آليات تلك التحقيقات.

وذكر أن اللقاء بحث كذلك دراسة أوجه التعاون في مجال حماية المبلغين والشهود واجراءات استرداد الأموال المهربة خارج البلاد ومناقشة آليات واجراءات تقديم رجال النيابة العامة لاقرارات الذمة المالية بوصفهم من المشمولين بأحكام مرسوم انشاء الهيئة.

من جانبه أعرب المستشار العسعوسي عن اعتزازه بامتلاك الكويت لهيئة مستقلة ذات اختصاصات واسعة في مجال مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة والشفافية مؤكدا ان النيابة العامة لن تألو جهدا في دعم جهود الهيئة ومساندتها في خطواتها كافة.

وشدد المستشار النمش على ضرورة ايجاد حالة من التكامل والشراكة المستنيرة بين عمل النيابة العامة والهيئة العامة لمكافحة الفساد وصولا الى التطبيق الامثل للاجراءات وتدابير صون وحماية المال العام ومكافحة كل صور جرائم الفساد وملاحقة مرتكبيها.

وحضر اللقاء من النيابة العامة كل من المستشار محمد الزعبي والمستشار بدر عبدالله المسعد والمستشار مبارك عدنان الرفاعي والمحامون العامون الأوائل وعدد من قيادات الجهاز التنفيذي بالهيئة العامة لمكافحة الفساد برئاسة ألامين العام للهيئة احمد الرميحي.