سديم رأس الحصان

فلكي كويتي يلتقط صورة دقيقة لسديم رأس الحصان من منطقة الصباحية

تمكن عضو إدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي العلمي الكويتي جاسم مطلق من التقاط صورة دقيقة لسديم رأس الحصان، وذلك عن طريق فلاتر خاصة لانبعاثات غازات الهيدروجين والأكسجين والكبريت الصادرة من السديم على مدى ثلاث ليالي من منطقة الصباحية.

وقال جاسم مطلق في تصريح صحافي اليوم ان سديم رأس الحصان يقع ضمن كوكبة الجبار على بعد 1500 سنة ضوئية عن الأرض، مضيفاً أنه يتكون من غبار وغاز كوني داكن يعد مهداً لتكون النجوم الجديدة.

وذكر ان شكل سديم رأس الحصان يعود إلى غبار سميك وغازات مؤينة من النجوم الجديدة التي في مرحلة التكوين.

وأشار إلى أن سديم رأس الحصان قد تم اكتشافه من قبل الفلكية الاسكتلندية وليامينا فليمنج عام 1888 في مرصد كلية هارفارد في الولايات المتحدة الامريكية، ويعد سديم الحصان من أشهر الصور الفلكية المعروفة حيث تم تصويرها عن طريق التلسكوب هابل وأصبحت أيقونة لصور الفلك والفضاء.

 

×