وزارة التربية

التربية:عودة 361 الف طالب وطالبة الى المدارس غدا

اكدت وزارة التربية ان جميع المناطق التعليمية اتمت استعداداتها لانطلاق الفصل الدراسي الثاني اليوم الاثنين، والتحاق 61 ألف معلم و معلمة وعودة نحو 361 الف طالب وطالبة في مختلف المراحل التعليمية الى المدارس بعد انقضاء اجازة منتصف العام.

وفي هذا السياق، قال مدير منطقة العاصمة التعليمية ناجي الزامل إن الإدارات التابعة للمنطقة عملت بشكل حثيث ومتواصل من خلال كوادرها الفاعلة لتحقيق أعلى مستوى من الجاهزية لاستقبال الطلبة والطالبات وتهيئة البيئة التعليمية الجاذبة لهم.

وبين أن مدارس منطقة العاصمة التعليمية تستقبل 47,707 الف طالب و طالبة في مختلف المراحل التعليمية، لافتا الى أهمية دور أولياء الامور في العملية التربوية التي لاتعتمد على المدرسة فقط، ودعاهم الى التعاون والتكاتف في سبيل تحقيق المستقبل المنشود لأبنائنا الطلبة فهم اللبنة الاساسية للمجتمع و مستقبل الكويت.

واكد الزامل حرص ادارة المنطقة على دعم الطلبة في استكمال مسيرتهم الدراسية لتحقيق التفوق والنجاح، متمنيا لجميع افراد الهيئة التعليمية والادارية والطلابية مزيدا من تحقيق الاهداف والرضى.

وعن مادة التربية الوطنية اوضح الزامل انها لم تحذف بل وزعت على المناهج الدراسية المختلفة لتكون اكثر قربا من فهم الطالب، لافتا الى ان وزارة التربية حريصة على غرس الروح الوطنية في نفوس أبنائنا الطلبة و تعزيز إدراكهم للمعنى الحقيقي لمفهوم المواطنة.

من جانبها اكدت مدير عام منطقة الفروانية التعليمية بدرية الخالدي  جهوزية ادارات المنطقة ووقوفها على أهبة الاستعداد لانطلاق الفصل الدراسي وإلتحاق الهيئات التعليمية والادارية وعودة الطلبة من إجازة منتصف العام.

وبينت الخالدي أنه تم تسكين الشواغر في الميزانيات ومتابعة النواقص وفق خطط موضوعة من قبل المراقبات التعليمية، كما جرى استكمال تنفيذ الخطط الخاصة بصيانة المرافق المدرسية وفق جدول معد من قبل ادارة الشؤون الهندسية بالمنطقة.

ولفتت الى ان كل الادارات في منطقة الفروانية ستكون على اتصال دائم لتذليل اي عقبات تواجه المدارس، مؤكدة ان الجميع يعمل لتحقيق الهدف الأسمى المتمثل في استمرار تميز منطقتنا التعليمية لخدمة طلبتنا الدارسين ورفع مستواهم التعليمي بما يحقق الهدف الشامل لوزارة التربية تنفيذا لتوجيهات معالي وزير التربية والتعليم العالي.

وشددت الخالدي على اهمية أن يبذل الطلبة والطالبات قصارى جهدهم للمحافظة على مستواهم التحصيلي ورفعه للوصول للتفوق متمنية التوفيق وللنجاح لجميع ابنائنا وبناتنا الطلبة.

من جهته اكد مدير عام منطقة مبارك الكبير التعليمية طلق الهيم استعداد المنطقة لاستقبال 35704 طلاب وطالبات مع بداية الفصل الدراسي الثاني في 104 روضات ومدارس.

وذكر الهيم ان منطقة مبارك الكبير التعليمية تعتبر من المناطق الرائدة في تطبيق نظام الدمج التعليمي لفئة صعوبات التعلم في مدارسها الابتدائية، لافتا الى انه سيتم افتتاح مدرستين جديدتين لهذه الفئة للمرحلة المتوسطة (الخندق للبنين والصفا للبنات) مع بدء الفصل الدراسي.

واشار الى انه تم تجهيز المدرستين الجديدتين بالأثاث والأدوات اللازمة وإجراء الصيانة المطلوبة الى جانب اصدار المنطقة القرارات اللازمة لتسكين الهيئتين التعليمية والإشراقية والإدارية في المدرستين.

وقال الهيم ان وزارة التربية ممثلة بالمنطقة التعليمية تسعى للارتقاء بمستوى الطلاب وتوجيههم في المقام الأول للدراسة الاكاديمية والدراسات العليا استكمالا لتعليمهم ومن يرقى لهذا المستوى يتجه للعمل في السوق المحلية ضمن العمالة الوطنية مشيرا الى لقاءات تُعقد دائما من قبل الخدمة النفسية لمساعدة الطلاب في التوجه حسب ميولهم.

واضاف ان المنطقة التعليمية ممثلة بإداراتها المختلفة تقوم بتنفيذ توجهات الوزارة من خلال خطوات عدة تشمل متابعة المستوى التحصيلي للطلاب منذ بداية العام الدراسي بإجراء الاختبارات المسحية وتشخيص جوانب الضعف لدى التلاميذ الى جانب قيام تواجيه المواد الفنية بالتعاون مع الادارات المدرسية  بوضع الخطط العلاجية للضعف التراكمي عند الطلبة بالاضافة الى متابعة المعلمين ذوي الأداء المتدني ووضع الخطط العلاجية لهم.

بدورها قالت مديرة منطقة الاحمدي التعليمية منى الصلال ان مدارس المنطقة ورياضها تستأنف العام الدراسي بعد عطلة منتصف العام بكم من الفعاليات والانشطة احتفالا بالأعياد الوطنية لكويت المحبة والسلام التي تتزامن مع بدء الفصل الدراسي الثاني وتحديدا الفترة الدراسية الثالثة، داعية الطلاب والطالبات الى الالتزام والتفاني بالتحصيل الدراسي، متمنية لهم التوفيق والنجاح.

وذكرت الصلال ان ادارة المنطقة انجزت مجموعة من الاعمال أهمها تجهيز روضة الاحمدي لاستقبال أطفال المنطقة التابعين لروضة ابن حيان نظرا لقرار اغلاقها للبدء في اعمال هدمها، وكذلك روضة زنوبيا التي تم اغلاقها مسبقا فضلا عن مدرسة الاحمدي الثانوية المغلقة بالإضافة الى استقبال كتب الجزء الثاني الدراسية.

واضافت ان منطقة الاحمدي التعليمية وأسوة بباقي المناطق تقوم اثناء هذه الفترة بالتجهيز للعام الدراسي القادم من خلال أعداد الميزانيات التقديرية للفصول والمباني والمرافق والطلبة والهيئة الإشراقية والتعليمية وبناء عليها احتياجات المنطقة من الاثاث والاجهزة.

واشارت الصلال الى ان المنطقة تواصل ايضا متابعة مشاريع الوزارة المختلفة وتفعيلها ميدانيا علي جميع المستويات، ولا ننسى تجهيز المدارس واعمال الصيانة  المختلفة، لافتة في الوقت ذاته الى ان المنطقة لم تستلم مؤخرا اي مدرسة جديدة من الجهات المعنية.

من جانبه، اكد مدير عام منطقة حولي بالإنابة ومدير ادارة الانشطة التربوية منصور الديحاني تضافر جهود جميع الادارات والمراقبات والأقسام والتواجيه الفنية في المنطقة التعليمية، وذلك لضمان بدء فصل دراسي خالٍ من معوقات تواجه الطلبة أو الزملاء في الهيئة التعليمية والادارية في المدارس.

وقال الديحاني إن المنطقة التعليمية استعدت لعقد دورات تدريبية مكثفة وموسعة للمرة الثانية على مستوى مدراء مدارس مختلف المراحل التعليمية لتوضيح الاستخدام والاستفادة المعرفية من  أجهزة مشروع كاميرات المراقبة.

ولفت الى انفراد منطقة حولي التعليمية في اعداد دليل المستخدم للفصل المتكامل (السبورة الذكية) والذي سيوزع بداية الفصل الدراسي الثاني على جميع مدارس المرحلة الثانوية بعد اعتماده من الجهات المعنية، معربا عن شكره وتقديره لجهد المعلمة الفاضلة نجلاء الشريعان من ثانوية فاطمة الصرعاوي في اعداد وطباعة هذا الدليل.

وذكر الديحاني ان المنطقة تشرف على التجهيز لجميع الاحتفالات بالأعياد الوطنية في ديوانها العام أو مدارسها، وكذلك تتابع خطتها المنهجية للأنشطة، مشيرا الى ان التجهيز جارٍ لحفلي الأنشطة المدرسية وتكريم متقاعدي المنطقة.

وبين ان سد النقص في المدارس من ناحية الوظائف الادارية والمساعدة والمعاونة جارٍفي الفترة الحالية الى جانب تسكين شواغر الهيئة التعليمية من خلال التعيينات الجديدة والنقل الداخلي والخارجي، لافتا الى اصدار نشرة موجهة الى المدارس بشأن آلية توزيع الكتب المدرسية، مؤكدا ان عمال النظافة باشروا عملهم في المدارس قبل انطلاق الفصل الدراسي.

وأشار الى تشكيل لجنة فرعية لمتابعة مشروع البوابة الالكترونية لتطبيق التعليم الالكتروني، وذلك لمتابعة الشركات المنفذة للمشروع وتنظيم دورات تدريبية في هذا المجال والتأكد من استلام المدارس لحسابات الطلبة والمعلمين الخاصة بالبوابة التعليمية بالاضافة الى وضع آلية لتشجيع المدارس على استخدامها.

وافاد الديحاني بأن موعد التسجيل لرياض الاطفال بدأ مطلع يناير الجاري وسيستمر الى 29 مايو المقبل، لافتا الى ان باب نقل الطلبة من مدرسة الى أخرى سيفتح بداية الفصل الدراسي  الثاني ولمدة اسبوع فقط.

من جهتها، قالت مدير عام منطقة الجهراء التعليمية فاطمة الكندري ان جميع مدارس المنطقة على اهبة الاستعداد لاستقبال الفصل الدراسي الثاني، داعية الطلاب والطالبات الى الالتزام والمثابرة على الدراسة لتحقيق التفوق، متمنية التوفيق والنجاح للجميع.

واشارت الى تعاون ادارات منطقتها لتذليل اي عقبات ان وجدت ومعالجتها، وكذلك توفير كل احتياجات المدارس لتأمين البيئة التربوية المناسبة في الفصول الدراسية، لافتة الى انه جرى متابعة صيانة المرافق المدرسية وفق الخطط الموضوعة.

واكدت الكندري حرص المنطقة على توفير كل المتطلبات اللازمة للارتقاء بمستوى الطلبة خلال استكمال مسيرتهم الدراسية، مشددة في الوقت ذاته على اهمية تعاون اولياء الامور مع الادارات المدرسية للوصول الى النتائج المرجوة في سبيل تحقيق المستقبل المنشود لأبنائهم

 

×