توزيع المساعدات الكويتية على الشعب السوري - أرشيفية

المبادرة الكويتية: توزيع مساعدات على 350 اسرة سورية نازحة شمال لبنان

واصل وفد حملة (المبادرة الكويتية لمساندة الشعب السوري) بالتعاون مع جمعية الهلال الاحمر الكويتي هنا اليوم توزيع مساعدات على النازحين السوريين في محافظة عكار شمال لبنان بالتنسيق مع الصليب الأحمر اللبناني.

واكدت رئيسة الوفد فريال الفريح في تصريح لوكالة الانباء الكويتية ان 350 اسرة سورية نازحة في عكار استفادت اليوم من مساعدات المبادرة حيث تم توزيع طرود غذائية وبطانيات اضافة الى مادة الديزل للتدفئة فضلا عن هدايا للاطفال.

وأوضحت الفريح ان الطرد الغذائي يكفي خمسة افراد في الاسرة الواحدة لمدة اسبوعين معربة عن املها في ان تساهم هذه المساعدات الانسانية في تخفيف معاناة النازحين السوريين الذين يعيشون حالة انسانية مأساوية صعبة خاصة مع دخول فصل الشتاء. واضافت ان هذه المبادرة الكريمة التي انطلقت بتوجيهات القيادة السياسية وعلى رأسها صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله تهدف الى تلبية احتياجات الاشقاء السوريين النازحين الى لبنان قدر الامكان والتخفيف من معاناتهم.

من جانبها اعتبرت عضوة وفد المبادرة الكويتية فوزية السليمان ان هذه المساعدات "نبض حي وإحساس انساني صادق من الكويت تجاه الاشقاء النازحين" معربة عن الأمل ان تسهم هذه المساعدات في تخفيف آلامهم ومعاناتهم.

واكدت عضو وفدة المبادرة فتوح الدلالي حرص فريق المبادرة على الوقوف الى جانب الشعب السوري الذي يعيش مأساة انسانية خاصة بعد تضرر الكثير منهم بعد موجة البرد والثلوج والامطار ولاسيما القاطنين أماكن عشوائية في مناطق جبلية وعرة.

وذكرت ان فريق المبادرة يسعى خلال برنامجه الاغاثي الى توفير الاحتياجات الضرورية للنازحين.

وأعرب عدد من النازحين السوريين عن خالص شكرهم للكويت اميرا وحكومة وشعبا على مواقفهم الانسانية المشرفة تجاه اشقائهم.

وقالوا ان هذه المبادرات ليست بغريبة على الاشقاء الكويتيين الذين دائما ما يمدون يد العون لأشقائهم في كل مكان وان تبرعات الكويت ومساعداتها ومواقفها تؤكد الأبعاد الانسانية لهذا الشعب الاصيل سائلين الله ان يحفظ الكويت وشعبها من كل مكروه.

ووصل وفد حملة المبادرة الكويتية لمساندة الشعب السوري للبنان امس الاول على متن طائرة عسكرية كويتية على متنها مساعدات انسانية واغاثية تزن نحو 30 طنا من التمور والملابس والبطانيات ومواد التنظيف.

ويضم وفد المبادرة الكويتية اضافة الى الفريح والسليمان والدلالي جميلة السعد واحمد النيباري اضافة الى موفد جمعية الهلال الاحمر الكويتي الى لبنان الدكتور مساعد العنزي.

وتشير احدث الاحصاءات الى ان عدد النازحين السوريين في لبنان تخطى مليون نازح يتمركز غالبيتهم في البقاع ومناطق عكار وطرابلس والمنية والضنية في شمال لبنان حيث يقوم العديد من الناشطين من اهل الخير والجمعيات والمبرات والمؤسسات والجمعيات الانسانية والخيرية الكويتية بتقديم المساعدات الانسانية للنازحين السوريين في لبنان وتركيا والاردن منذ بداية ازمة النزوح.

 

×